تونس.. اتهام رئيس الجهاز السري لحركة النهضة باغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي (فيديو)

تونس.. اتهام رئيس الجهاز السري لحركة النهضة باغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي (فيديو)

المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

قالت هيئة الدفاع عن المعارضين اليساريين اللذين تم اغتيالهما في تونس، شكري بلعيد ومحمد البراهمي، إن قاضي التحقيق وجّه لرئيس الجهاز السري لحركة النهضة الإسلامية، مصطفى خضر، تهمة القتل العمد وعدة تهم أخرى في ملف اغتيال البراهمي.

وشددّت الهيئة على أن قاضي التحقيق وجّه هذه التهم لخضر، بعد الاطلاع على وثائق ”الغرفة السوداء“ التي كانت في وزارة الداخلية، والتي تتضمن وثائق تم حجزها في منزل خضر.

وأوضح أعضاء الهيئة، خلال ندوة صحفية عُقدت اليوم في مقر نقابة الصحفيين بتونس، أن الوثائق التي تم اكتشافها في تلك الغرفة، تؤكد وجود جهاز سري لحركة النهضة.

وأضاف عضو الهيئة، رضا الرداوي، أنه ”ثبت وجود علاقة مباشرة بين خضر وحركة النهضة الإسلامية“. مشددًا على أن ”الغرفة السوداء“ الموجودة في وزارة الداخلية،  تتضمن وثيقة تخص محمد العوّادي، المسؤول الأول في الجناح العسكري لانصار الشريعة والمسؤول عن قتل محمد البراهمي.

وأكد رضا الرداوي على أن ”الوثيقة التي تم حجزها تنص على ضرورة مرافقة محمد العوادي، أمنيًا إلى الحدود التونسية لمغادرة البلاد“. مضيفًا أن ”الوثائق التي تم حجزها في منزل خضر، تتضمن قوائم لمنحرفين وأرقامهم الهاتفية“.

وأشار إلى أن ”من بين الوثائق ما يُثبت وجود علاقة بين مصطفى خضر والشخص الذي ألقى بالمسدسين المستخدمين في عملتي الاغتيال عامر البلعزي“.

وأكّد الرداوي أيضًا، أنه تم العثور على وثيقة تتعلق بزعيم حزب أنصار الشريعة المحظور، أبو عياض، إضافة إلى وثيقة تتعلق بالمتهم في اغتيال محمد البراهمي، أبو بكر الحكيم.

ووجّه أعضاء الهيئة أصابع الاتهام لرئيس النيابة العمومية في تونس، بشير العكرمي، معتبرين أن النيابة العمومية أصبحت رهينة الجهاز السري لحركة النهضة الإسلامية.

 وكان الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، قد أحال مؤخرًا ملف الجهاز السري لحركة النهضة على مجلس الأمن القومي في تونس.

واستنكر الباجي قائد السبسي، الانتقادات التي وجهتها له حركة النهضة بسبب استقباله لهيئة الدفاع عن شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

وقال الرئيس التونسي، حينها، إن حركة النهضة الإسلامية وجهت تهديدًا شخصيًا له؛ بسبب استقباله هيئة الدفاع في قضية اغتيال بلعيد والبراهمي؛ لإطلاعه على تفاصيل تتعلق بالجهاز السرّي للحركة.

واعتبر السبسي أن كلام هيئة الدفاع عن الجهاز السري لحركة النهضة، معقولٌ، مشيرًا إلى أن ”مسألة الجهاز السري أصبحت مفضوحة ولم تعد سرًّا“.

يُذكر أن حزب حركة النهضة الإسلامية، أصدر بيانًا مؤخرًا، انتقد فيه استقبال الباجي قائد السبسي لوفد من هيئة الدفاع في ملف بلعيد والبراهمي، واستنكرت النهضة نشر فيديو على صفحة رئاسة الجمهورية في ”فيسبوك“، يتّهم فيه أعضاء الهيئة حركة النهضة بالضلوع في الاغتيالات السياسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com