مستشار الرئيس التونسي يتحدث لـ“إرم نيوز“ عن الخلاف بين السبسي والشاهد

مستشار الرئيس التونسي يتحدث لـ“إرم نيوز“ عن الخلاف بين السبسي والشاهد

المصدر: تونس - إرم نيوز

تحدث المستشار السياسي للرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، نور الدين بن تيشة، لـ“إرم نيوز“ عن طبيعة الخلاف بين رئاسة الجمهورية وحكومة يوسف الشاهد، التي خرجت للعلن مؤخرًا.

ونفى بن تيشة ما يتمّ تداوله حول وجود قطيعة بين السبسي والشاهد مشيرًا إلى أنّ ما حصل هو ”مجرّد خلافات“، بخصوص بعض الملفات التي تتعلّق بـ“العمل الحكومي“.

وقال ”إنّ رئيس البلاد الباجي قائد السبسي، يتصرّف وفقًا لواجباته وصلاحياته التي يمليها عليه الدستور التونسي، ويتشاور مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد، حول المسائل التي تفرض فيها أحكام الدستور التنسيق بينهما“.

وأوضح أنّ هناك مشاورات دائمة بين رئاستي الجمهورية والحكومة في أغلب الأمور، مضيفًا أنّ ”رئاسة الجمهورية ليست في قطيعة مع أي طرف“.

وظهرت في الآونة الأخيرة، خلافات بين رئيسي الجمهورية والحكومة الباجي قائد السبسي ويوسف الشاهد، حول بعض الملفات التي تتعلّق خصوصًا بأزمة حركة ”نداء تونس“ والتحالف مع حركة ”النهضة“ الإسلامية.

واتّهمت حركة ”نداء تونس“، في وقت سابق، رئيس الحكومة يوسف الشاهد بـ“التمرد“ عليها وعلى رئيس البلاد الباجي قائد السبسي، ملوّحة بإمكانية تشكيل حكومة جديدة تستثني حركة ”النهضة“ الإخوانية.

وقال القيادي البارز بالحزب الحاكم في تونس رضا بالحاج: ”إن الشاهد دخل في عملية مقاومة ضدّ السبسي، وضدّ حزب نداء تونس الذي قدّمه واختاره لتولّي منصب رئيس للحكومة“.

من جانب آخر، نفى المستشار الرئاسي التونسي ما تم تداوله بشأن دعم الباجي قائد السبسي لقرار الاتحاد العام التونسي للشغل المتعلق بالإضراب في قطاع الوظيفة العمومية.

وأكّد بن تيشة، أن رئاسة الجمهورية تتفهم الإضراب الذي نفذه اتحاد الشغل، وتؤكد على ضرورة تحقيق سلم اجتماعي في تونس، ”وفق مبادئ توفّق بين متطلبات الوظيفة العمومية والقدرة الشرائية للتونسي وبين إمكانيات الدولة التونسية“، حسب قوله.

وأشار إلى أن ”رئاسة الجمهورية تحترم قرار الإضراب العام الذي نفّذه اتحاد الشغل التونسي، وتعتبره قرارًا سياديًا لهياكله ومنخرطيه“.

ونفّذ اتحاد الشغل التونسي، يوم 22 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري إضرابًا عن العمل، احتجاجًا على تدهور القدرة الشرائية للموظّفين.