ملتقى القبائل الليبية يطالب حكومة ”الوفاق“ بحل الميليشيات في طرابلس

ملتقى القبائل الليبية يطالب حكومة ”الوفاق“ بحل الميليشيات في طرابلس

المصدر: أنور بن سعيد-إرم نيوز

طالب الملتقى الوطني للقبائل والمدن الليبية، اليوم السبت، حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، بحل الميليشيات المسلحة خلال ثلاثة أيام، بسبب سيطرتها على مفاصل الدولة وعلى دوائر القرار السياسي والاقتصادي في البلاد.

وأكد الملتقى، الذي التأم في مدينة ”ترهونة“ الليبية، في بيان له، أنّ الميليشيات المسلّحة تسببت في استمرار معاناة المواطن الذي حرم من حقوقه، واصفًا إياها بأنها ”سبب البلاء وأزمة السيولة النقدية“.

ودعت القبائل الليبية، إلى البدء في ”إجراءات تسليم الميليشيات المسلحة لكامل أسلحتها ومعداتها للجهات الرسمية المختصة، وإلغاء الأجسام الموازية لها كافة“.

وشدّد البيان، على ”ضرورة إحالة المتورطين في الجرائم الجنائية والفساد المالي، من منتسبي هذه الميليشيات ومن قدم لها الدعم إلى التحقيق فورًا، وتسليم السجون إلى السلطات القضائية وتسليم المنافذ للجهات المختصة وإخلاء جميع مؤسسات الدولة من مظاهر السلاح“.

وأعلن الملتقى، رفضه أي ترتيبات أمنية من شأنها ”المماطلة، أو الإبقاء على هذه الميليشيات أو إعادة تدويرها بأي صورة من الصور“، مؤكدًا أن طرابلس عاصمة لكل الليبيين، مشددًا على أهمية تشكيل قوة مشتركة من المدن الليبية كافة، قوامها الجيش والشرطة النظاميان لتأمينها وحمايتها“.

وأكّد البيان، على ضرورة ”الإسراع في توحيد المؤسسة العسكرية، تحت مسمى واحد ورئاسة أركان واحدة، ولاؤها لله ثم للوطن“.

وفي السياق، أكد عبد الرحيم البركي، أحد أعيان قبائل ترهونة، خلال كلمته في اللقاء الوطني العام للقبائل والمدن الليبية بترهونة، أن ”حل كل أزمات ليبيا يكمن في حل الميليشيات“، مشيرًا إلى أنّه ”سيتم تسليم معدات وأسلحة الميليشيات المسلحة للجهات الرسمية في الدولة“.

وطالب البركي بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بالعمل بجدية في كافة الملفات التي تعمل على دعم الأمن والاستقرار في البلاد، داعيًا كافة العناصر المنخرطة في الميلشيات المسلحة إلى العودة إلى أهاليهم، وترك كل ما من شأنه التخريب والتدمير في البلاد.

وكانت الأمم المتحدة، قد دعت حكومة الوفاق الوطني في ليبيا التي تسيطر على العاصمة طرابلس، إلى شن حملة على الجماعات المسلحة التي تعرقل عمل مؤسسات الدولة الليبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com