الحكومة الجزائرية تكشف احتجاز 29 شخصًا من مواطنيها في روسيا

الحكومة الجزائرية تكشف احتجاز 29 شخصًا من مواطنيها في روسيا

المصدر: فريق التحرير

كشفت الحكومة  الجزائرية يوم السبت، عن احتجاز السلطات الروسية 29 من مواطنيها في أحد مراكز التوقيف الاحتياطي في موسكو، بعدما انتقلوا إلى هناك بالتزامن مع كأس العالم، وحاولوا عبور الحدود الروسية بطريقة غير قانونية.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الجزائرية عبد العزيز بن علي شريف:“الأمر يتعلق بـ 29 مواطنًا جزائريًا انتقلوا إلى روسيا لمتابعة مونديال كأس العالم“، موضحًا أن ”هؤلاء الأشخاص حاولوا التوجه بطريقة سرية إلى عدد من البلدان المجاورة لروسيا، خاصة فنلندا، وأوكرانيا، وبيلاروسيا، حيث  تم توقيفهم من قِبل السلطات الروسية بتهمة محاولة عبور الحدود الفيدرالية الروسية بطريقة غير قانونية“.

وأشارت الخارجية الجزائرية، إلى أن السلطات الروسية أبلغتها أن هذا الوضع يخص المئات من الرعايا من مختلف الجنسيات، وعدد الرعايا الجزائريين أقل بكثير من رعايا البلدان الأخرى العربية، والأفريقية“.

وكشف شريف أن“الرعايا الجزائريين موجودون حاليًا في مراكز احتجاز، وليس في مراكز عقابية، في كلٍ من: سانت بيترسبورغ، وكيبورج، وكيلينغراد، وفولغوغراد، وبيلاروسيا“، مؤكدًا أن السفارة الجزائرية في موسكو تتابع  قضية توقيف الشبان مع السلطات الروسية.

وكان نشطاء على مواقع  التواصل الاجتماعي تداولوا مقاطع  فيديو قِيل ”إنها لشباب جزائريين، ومغاربة، ومصريين، احتُجزوا في روسيا، وظهرت على أجسادهم آثار عنف“.