المغرب يفكك “خلية إرهابية” خططت لاستهداف مواقع حيوية

المغرب يفكك “خلية إرهابية” خططت لاستهداف مواقع حيوية

المصدر: عبداللطيف الصلحي – إرم نيوز

أعلنت السلطات المغربية، اليوم الخميس، أنها تمكنت من القبض على 7 “متطرفين”، تتراوح أعمارهم بين 22 و32 عامًا، أعدوا مخططًا يستهدف “مواقع حساسة وحيوية” في عدد من المدن المغربية، وينشطون بين مدن “زاوية الشيخ” و”أولاد تايمة” و”مراكش”.

وأفاد بيان لوزارة الداخلية المغربية، بأن “المكتب المركزي للأبحاث القضائية”، التابع لـ”المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني”، تمكن من تفكيك هذه الخلية الإرهابية.

وأوضح البيان أن “المعطيات الأولية تؤكد أن المشتبه فيهم ينشطون في الدعاية لفائدة داعش من خلال حملات تشيد بالأعمال الهمجية لهذا التنظيم الإرهابي وتروّج لها، بالموازاة مع انخراطهم في استقطاب وتجنيد شباب؛ بهدف التخطيط لتنفيذ اعتداءات إرهابية تستهدف المس بأمن المملكة واستقرارها، بإيعاز من أحد القادة الميدانيين بصفوف داعش”.

وأشارت وزارة الداخلية إلى أن بعض أفراد هذه الخلية كانوا على صلة بعناصر الخلية الإرهابية الموالية لـ”داعش”، التي تم تفكيكها بتاريخ الـ 14 من أكتوبر/تشرين الأول 2017، والتي أدت إلى اكتشاف أسلحة نارية وذخيرة حية ومواد كيميائية تدخل في تحضير وصناعة المتفجرات، بأحد “البيوت الآمنة” بمدينة فاس وسط المغرب.

وأسفرت هذه العملية عن حجز أجهزة إلكترونية مختلفة وأسلحة بيضاء، وأسلاك كهربائية، إضافة إلى بيانات صادرة عن “داعش” وبعض فروعه.

وفككت السلطات المغربية أكثر من 160 “خلية إرهابية” منذ التفجيرات الانتحارية التي وقعت في مدينة الدار البيضاء 2003 والتي اتهمت إسلاميين متشددين بالضلوع فيها.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2017، أعلن وزير الداخلية المغربي، عبد الوافي لفتيت، أن 1669 مغربيًا، بينهم 225 معتقلًا سابقًا في قضايا الإرهاب، يقاتلون في صفوف المجموعات الإرهابية بالخارج، بينهم 929 بصفوف تنظيم داعش، دون ذكر الأماكن المتواجدين فيها.

ولفت إلى أن السلطات الأمنية تمكنت خلال الأشهر العشرة الأولى من 2017، من تفكيك 10 خلايا إرهابية، فيما فككت 15 خلية في 2016، و23 خلية في 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع