انتعاش الهجرة السرية انطلاقًا من المغرب نحو أوروبا

 انتعاش الهجرة السرية انطلاقًا من المغرب نحو أوروبا

المصدر: محمد نور -إرم نيوز

قال مرصد الشمال لحقوق الإنسان بالمغرب إنّ 15 ألف مهاجر غير شرعي حاولوا الوصول إلى أوروبا انطلاقًا من المغرب في الأشهر الستة الأولى من السنة الجارية، في مؤشرٍ مقلق على انتعاش الهجرة السرية من سواحل المملكة الشمالية بعد تراجعٍ ملحوظ طيلة السنوات الماضية.

وجاء في أحدث نشرة للمرصد، نشرها على صفحته على موقع فيسبوك أمس الثلاثاء، أنَّ 11 ألف مهاجر غير شرعي انطلقوا من سواحل المغرب إلى أوروبا، أو سعوا إلى ذلك، في الأشهر الثلاثة الأخيرة.

وفي المقابل كان هذا العدد في حدود 4 آلاف في الأشهر الثلاثة السابقة، مبرزًا تسجيل 400 محاولة إبحار إلى الضفة الشمالية للمتوسط، فضلًا عن عمليات اقتحام متكررة للسياجين الحدوديين المقامين حول جيبي “سبتة“ و“مليلية“ شمال المغرب والخاضعين لإسبانيا.

وكان لافتًا في نشرة المرصد ما لاحظته من ارتفاعٍ مضطرد لأعداد المغاربة الراغبين في الهجرة؛ إذ بلغت نسبتهم 17% من العدد الإجمالي مقابل 82% من جنسيات إفريقيا جنوب الصحراء، في حين توزعت نسبة 1% المتبقية بين جنسياتٍ أخرى؛ جزائرية وسورية وغيرها.

وتوقع المرصد تعاظم الظاهرة في الأشهر القادمة نظرًا لهدوء البحر وتحسن الطقس في فصل الصيف، وهو ما يُحفز رحلات الهجرة عبر المتوسط في العادة.

واستفاد المغرب، ضمن بلدان مغاربية، من ثلاثة برامج أقرتها المفوضية الأوروبية مؤخرًا وترمي إلى تدبير تدفقات الهجرة عبر المتوسط انطلاقًا من شمال إفريقيا عبر مساعدة الدول المعنية على حماية حدودها البرية وتعزيز قدراتها في تدبير تدفقات المهاجرين، وقد استفاد المغرب من أكثر من ثلث الغلاف المالي المخصص وقدره 90 مليون يورو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة