تاكر كارلسون (أرشيفية)
تاكر كارلسون (أرشيفية)

"تاكر كارلسون" يشيطن وسائل الإعلام ويقرر استكمال برنامجه على تويتر

يبدو أن المذيع الشهير ونجم قناة فوكس نيوز التي تخلت عنه "تاكر كارلسون" سيدخل في مواجهة جديدة محتملة مع القناة بعد إعلانه استكمال تقديم عرضه السابق على منصة "تويتر".

وسيكمل كارلسون عرضه الذي كان يقدمه لكن عبر منصة "تويتر"، ما يضعه في مسار تصادمي محتمل مع شبكة Fox News، التي أطاحت به الشهر الماضي مع إبقائه بموجب العقد الذي بينهم.

كارلسون قال في مقطع مصور نشره يوم الثلاثاء في "تويتر": "قريبا، سنقدم إصدارا جديدا من العرض الذي كنا نقدمه على مدار السنوات الست ونصف الماضية لكن على تويتر".

قلل كارلسون من شأن معظم النقاشات التلفزيونية، وقال إنه لا يوجد سوى عدد قليل من الأماكن التي يتم فيها قول الحقيقة

وأكد أن معظم الأخبار في الإعلام هي بطبيعة الحال مليئة بالأكاذيب "لا سيما عبر الشاشات أو في صحيفة نيويورك تايمز".

وأضاف: "على مدار اليوم بل على مدار الساعة وخلال جميع أيام الأسبوع وخلال جميع أيام السنة تقوم وسائل الإعلام بتضليل المشاهدين".

ولعل غضب كارلسون الذي وجه جزء منه لصحيفة "نيويورك تايمز" واتهامه لها بالكذب، يعود لما كشفته مؤخرا عن سبب تخلي فوكس نيوز عنه، إذ زعمت في 2 ماي من هذا الشهر، أن رسالتين فاضحتين كان قد أرسلهما لزملائه تسببتا بحالة ذعر لدى قادة الشبكة قبيل محاكمتها بتهمة التشهير بشركة "دومينيون فوتينج سيستمز" بقيمة تقارب مليار دولار.

في الرسالة الأولى، تضمنت بعض الآراء الجدلية التي أعرب عنها كارلسون في برنامجه، والتي تعزز فكرة التمييز العنصري، بما في ذلك مهاجمته نشطاء العدالة الاجتماعية السود، وتصوير المهاجرين من أمريكا الوسطى كعبء على الأمة.

وفي رسالة أخرى، تعرّض كارلسون إلى مسؤولة كبيرة في شبكة فوكس نيوز بمصطلحات بذيئة ومناهضة للنساء، حسب زعم الصحيفة.

تاكر كارلسون
تاكر كارلسون

صحيفة "وول ستريت جورنال"، قالت في تقرير نشرته، أمس الثلاثاء، إن محامي كارلسون، بريان فريدمان، أرسل خطابا إلى المسؤولين التنفيذيين في فوكس يزعم فيه أنها انتهكت عقدها مع كارلسون.

ووقت خروج كارلسون، كان يمتلك عقدًا لعدة سنوات مع القناة، وفي الأيام الأخيرة، كان كارلسون يتفاوض مع فوكس لمحاولة الخروج من هذا العقد، حسب ما ذكره أشخاص مطلعون على المحادثات للصحفية.

وحول الأجر الذي سيتلقاه كارلسون من تويتر لقاء استكمال بث عرضه عليها، قال إيلون ماسك، يوم الثلاثاء، إنه يريد أن يكون واضحاً "لم نوقع معه أي اتفاق من أي نوع على الإطلاق.. تاكر يخضع لنفس القواعد والمكافآت لجميع مبدعي المحتوى".

وجاءت أولى تعليقات كارلسون العلنية على رحيله في فيديو نشره على تويتر في 26 أبريل الماضي، قلل فيها من شأن معظم النقاشات التلفزيونية، وقال "إنه لا يوجد سوى عدد قليل من الأماكن التي يتم فيها قول الحقيقة".

وقال كارلسون في ظهوره الجديد بعد أزمته مع القناة، إن الوسيلة الوحيدة التي تسمح بحرية التعبير هي "تويتر"، ولذلك سأقدم العرض الخاص بي الذي كان على شاشة فوكس نيوز لمدة الست سنوات ونيف السابقة على هذه المنصة.

وكتب في التغريدة المصاحبة للفيديو: "لقد عدنا".

أخبار ذات صلة
رسالتان فاضحتان.. لهذا السبب تخلت فوكس نيوز عن تاكر كارلسون

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com