مستوطنون يؤدون طقوساً تلمودية على أبواب الأقصى يوم الجمعة

مستوطنون يؤدون طقوساً تلمودية على أبواب الأقصى يوم الجمعة

أقدم مستوطنون يهود على تأدية طقوس تلمودية عند أبواب المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الجمعة، في سابقة من نوعها.

وجرت العادة على عدم توافد المستوطنين اليهود يومي الجمعة والسبت، إلى المناطق المحيطة بالمسجد الأقصى، بسب صلاة الجمعة وتوافد المصلين المسلمين بكثرة، إلى جانب عطلة اليهود السبت.

وأفاد شهود عيان أن "حراس الأقصى تفاجأوا صباح اليوم الجمعة، بمجموعة من اليهود احتشدوا عند باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى من الجهة الشرقية للحرم القدسي الشريف، وأدوا صلوات وطقوسا تلمودية استفزازية، وتعد هذه الخطوة بالأولى من نوعها في يوم الجمعة".

وأضاف الشهود أن "الجهة التي احتشد عندها المستوطنون الإسرائيليون "الجهة الشرقية" هي الجهة المهددة بالتقسيم المكاني".

وكانت قوى وطنية ودينية مقدسية حذرت سابقا ومرارا من مخططات إسرائيلية لتقسيم المسجد الأقصى، زمانيا ومكانيا بين اليهود والمسلمين.

وحسب الشرعية الدولية والمنظمات العالمية فإن المسجد الأقصى وكامل الحرم القدسي والبالغ مساحته 144 دونما، هو حق كامل للمسلمين ومكان عبادة لهم.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com