الشاب موسى علي
الشاب موسى علي إرم نيوز

"3 أسابيع بلا طعام".. غزّي يروي لـ "إرم نيوز"جحيم الأسر تحت التعذيب الإسرائيلي

أفرج الجيش الإسرائيلي عن عشرات المعتقلين الفلسطينيين ممن احتجزهم خلال اجتياحه البري لمدينة غزة، حيث أطلق سراحهم عند معبر كرم أبوسالم في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وكشف أحد المعتقلين في حديث لـ"إرم نيوز" عن تعرضهم للتعذيب والتنكيل خلال فترات اعتقالهم التي زادت عن ثلاثة أسابيع، اعتدى عليهم خلالها الجنود الإسرائيليون بالضرب والشتم.

وقال الشاب موسى علي من حي الزيتون، إن "الجيش الإسرائيلي اقتحم المنزل الذي كان يقطنه والذي كان يؤوي نازحين، وأبي وأخي أصيبا وبعد ما سلمنا أنفسنا وأخذونا من المنزل وحتى الآن لا نعلم مصير عائلاتنا وأطفالنا وأموالنا".

الشاب موسى علي
الشاب موسى علي إرم نيوز

وأضاف: "وضعونا في مكان واعتدوا علينا بالضرب لمدة يومين وكنا معصوبي الأعين وأيادينا مقيدة طوال الوقت".

وتابع "أرسلونا لسجن كانوا يعتدون علينا بشكل يومي، كان من بيننا أشخاص مصابون وكبار في السن واستمرينا في المعتقل لمدة 23 يومًا دون طعام ولا شراب، وكنا نغير على جروحنا كل خمسة أيام"، لافتًا إلى أن من تبقوا معتقلين يتعرضون للتعذيب في كل يوم.

مسن أصيب باعتداء القوات الإسرائيلية عليه بعد اعتقاله
مسن أصيب باعتداء القوات الإسرائيلية عليه بعد اعتقالهإرم نيوز

وأردف: "بعض المصابين تعفنت جروحهم ولم يتلقوا أي رعاية طبية، وكانوا يتعرضون للضرب ويمنعهم الجنود حتى من رفع رؤوسهم".

وكان غالبية من وصلوا لمستشفيات مدينة رفح من المفرج عنهم في حالة صحية سيئة، وفق ما رصدته كاميرا "إرم نيوز"، كما كان من بينهم مسنون وآخرون مصابون بجراح بليغة.

مسن أصيب باعتداء القوات الإسرائيلية عليه بعد اعتقاله
مسن أصيب باعتداء القوات الإسرائيلية عليه بعد اعتقالهإرم نيوز