معارضون للحرب الإسرائيلية أمام محكمة العدل الدولية
معارضون للحرب الإسرائيلية أمام محكمة العدل الدوليةرويترز

تركيا تنضم إلى جنوب أفريقيا في دعواها ضد إسرائيل

قال وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، اليوم الثلاثاء، إنّ أنقرة قررت تقديم لائحتها للانضمام رسميًّا لجنوب أفريقيا في قضية الإبادة الجماعية المرفوعة ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية.

وكان فيدان قد أعلن في وقت سابق من هذا الشهر قرار الانضمام إلى القضية التي رفعتها جنوب أفريقيا، في وقت كثفت فيه أنقرة إجراءاتها ضد إسرائيل بسبب هجومها على غزة الذي أسفر عن مقتل أكثر من 35 ألف شخص.

أخبار ذات صلة
"العدل الدولية": واشنطن انتهكت القانون الدولي بتجميد أصول إيرانية

وقال فيدان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره النمساوي "ندين قتل المدنيين في السابع من أكتوبر".

وأضاف "لكن إسرائيل تقتل بشكل ممنهج الآلاف من الفلسطينيين الأبرياء، وتحويل منطقة سكنية بالكامل لمنطقة غير صالحة للسكن جريمة ضد الإنسانية ومحاولة إبادة جماعية ومظهر من مظاهر الإبادة الجماعية".

من جانبه، أكد مسؤول في وزارة الخارجية، أن تركيا لم تقدم الطلب رسميًّا بعد إلى محكمة العدل الدولية.

ويوم الأحد الماضي، أعلن وزير الخارجية المصري، سامح شكري، بأن مصر تعتزم الانضمام لدعوى جنوب أفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية.

وأضاف أن إجراءات إسرائيل في غزة خلقت ظروفًا غير قابلة للحياة، مشيرًا إلى أن الجيش الإسرائيلي، استهدف المدنيين بشكل مباشر ودمر البنية التحتية في غزة.

إجراءات جديدة

إلى ذلك، من المقرر أن تعقد محكمة العدل الدولية جلسات استماع يومي الخميس والجمعة لبحث إجراءات طوارئ جديدة طلبت جنوب أفريقيا فرضها بسبب الهجمات الإسرائيلية على رفح جنوبي قطاع غزة.

وبحسب "رويترز"، قالت المحكمة، اليوم الثلاثاء، إن جلسات الاستماع التي ستعقد يومي 16 و17 مايو أيار ستتناول طلب جنوب أفريقيا من المحكمة إصدار أوامر بمزيد من الإجراءات الطارئة ضد إسرائيل بسبب هجماتها على رفح.

ويأتي ذلك في إطار قضية مستمرة تتهم جنوب أفريقيا فيها إسرائيل أيضا بارتكاب أعمال إبادة جماعية ضد الفلسطينيين.

وقالت إسرائيل في وقت سابق إنها تتصرف وفقا للقانون الدولي في غزة ووصفت قضية الإبادة الجماعية المرفوعة من جنوب أفريقيا بأنها لا أساس لها من الصحة واتهمت بريتوريا بالتصرف وكأنها "الذراع القانوني لحماس".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com