أخبار

وسط تفاقم الأزمة.. قيادي حوثي يهدد بفضح أسرار صالح
تاريخ النشر: 08 سبتمبر 2017 20:32 GMT
تاريخ التحديث: 08 سبتمبر 2017 21:32 GMT

وسط تفاقم الأزمة.. قيادي حوثي يهدد بفضح أسرار صالح

يحاول كل من الحوثيين وصالح فرض وجوده في صنعاء من خلال إزاحة الآخر عن المشهد فيما سعى كل طرف منهما إلى التحشيد العسكري والاستحواذ على أكبر كمية من الأسلحة والذخائر منذ أشهر استعدادا للمواجهة

+A -A
المصدر: صنعاء - إرم نيوز

تأكيداً على تفاقم الأزمة بين طرفي التمرد بصنعاء ، هدد قيادي حوثي الجمعة بفضح أسرار الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح ، وفتح كافة الملفات المغلقة منذ سنوات ، فيما دعا أحد قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام أنصاره وأعضاء الحزب إلى المواجهة مع الحوثيين .

وقال محمد عبدالقدوس نائب رئيس مجلس إدارة وكالة سبأ الرسمية بنسختها الخاضعة للانقلابيين وهو أحد القيادات الحوثية، في تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ”إن جماعته ستفتح كافة الملفات المغلقة والمتورط فيها صالح وحزبه بدءاً من حادثة اغتيال الرئيس السابق إبراهيم الحمدي وحتى الحروب الستة التي شنت على الحوثيين بصعدة.“

وأضاف عبدالقدوس في تهديده لصالح وحزب المؤتمر الشعبي، أنهم سيفتحون ملفات السجون والفساد، وملف ترسيم الحدود، وملفات اغتيالات الضباط الجنوبيين في صنعاء، وحرب صيف 1994، وحروب المناطق الوسطى أواخر سبعينيات القرن الماضي .

وهدد حزب المؤتمر بالقول ”سنفتح ملفات لم تتخيلوا يوماً أنها ستقع بين أيدينا لذا اخرسوا وابتلعوا ألسنتكم وتوقفوا عن توجيه أبواقكم ضد جماعة الحوثي“ على حد وصفه .

بدوره، قال القيادي المؤتمري ياسر اليماني في تصريحات صحفية ”إن حزب المؤتمر الشعبي وأعضاءه في وضع لا يحسدون عليه وليس أمامهم سوى المواجهة مع الحوثيين ”.

وأشار إلى أن صالح وأعضاء المؤتمر قدموا الكثير من التنازلات والإذلال والانحناء للحوثيين وهو الأمر الذي أفقدهم مكانتهم وكرامتهم ، مؤكداً أن الحوثيين ماضون في اجتثاث حزب المؤتمر من جذوره كما تم اجتثاث حزب البعث العراقي على حد قوله .

ويحاول كل من الحوثيين وصالح  فرض وجوده في صنعاء، من خلال التحشيد العسكري والاستحواذ على أكبر كمية من الأسلحة والذخائر منذ أشهر وسط تبادل الاتهامات إعلامياً بين قيادات الطرفين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك