صراع الحوثي وصالح يتعمّق ويأخذ منحنى جديداً (صور)

صراع الحوثي وصالح يتعمّق ويأخذ منحنى جديداً (صور)

المصدر: إرم نيوز

بدأ الخلاف القائم بين حليفي الانقلاب على الشرعية اليمنية، قوات الحوثي من جهة، والموالين لعلي عبدالله صالح من جهة أخرى، يأخذ بعداً جديداً ومنحنى آخر، وذلك عقب أسابيع من الصراع على صعيد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام التابعة لكل طرف منهما.

واتخذ الخلاف منحنى جديدًا، عندما رفع أنصار حزب المؤتمر الشعبي العام، جناح صالح، الجمعة، صورة كبيرة على أحد شوارع صنعاء، جمعت الرئيس اليمني المعترف به دولياً عبدربه منصور هادي، أثناء تسلمه علم البلاد من سلفه علي عبدالله صالح، عقب الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد عام 2012.

وأثارت الصورة التي رفعها الموالون لصالح، والمتزامنة للتحشيد الذي تشهده خلال هذه الآونة مدينة صنعاء من أجل إحياء فعالية الذكرى الـ35 على تأسيس الحزب، جدلاً واسعاً بين شريكي الانقلاب، وكال الطرفان لبعضهما البعض التهم والسباب والشتائم، حتى وصل الأمر إلى عدد من القيادات العليا في كلا الجانبين.

ولم يقتصر رد الحوثيين على رفع أنصار صالح لصورة هادي وسط صنعاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بل تجاوز ذلك إلى حد قيامهم بردة فعل شبيهة لهم، وذلك من خلال رفع صورة مماثلة، جمعت بين رئيس ما يسمى بـ ”اللجنة الثورية العليا“ محمد علي الحوثي، خلال تسليمه العلم لرئيس ما يسمى بـ المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد، العام الماضي.

وفي ظل ارتفاع وتيرة الحرب الإعلامية بين الطرفين، كتب موالو صالح إلى جانب صورتهم التي رفعوها، عبارة جاء فيها: ”نعم.. للوسطية والاعتدال ولاستقلالية القرار الوطني للدولة اليمنية الحديثة“.

ليرد أنصار الحوثي، على تلك العبارة، بعبارة أخرى أرفقوها إلى جانب الصورة، كتبوا فيها: ”المجلس السياسي الأعلى.. نموذج في الانتقال السلس للسلطة“.

يذكر أن رئيس ما يسمى بـ ”اللجنة الثورية العليا“ محمد علي الحوثي، دعا أنصاره إلى تنفيذ اعتصام بذات اليوم الذي يدعو فيه أتباع صالح لإحياء ذكرى تأسيس الحزب، يوم الخميس المقبل.

 وطالب الحوثي مؤيديه بأن يكون الاحتشاد على منافذ وشوارع صنعاء، في محاولة منهم لمنع توافد القبائل الموالية لصالح من دخول صنعاء للمشاركة في الفعالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com