”الحشود“.. عنوان مرحلة جديدة من تصدع تحالف الحوثي وصالح

”الحشود“.. عنوان مرحلة جديدة من تصدع تحالف الحوثي وصالح

المصدر: إرم نيوز

في الوقت الذي يحشد فيه حزب “المؤتمر الشعبي العام”، جناح الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، أنصاره، لإحياء الذكر الــ 35 لتأسيسه بمهرجان دعا له في صنعاء أسماه ”المهرجان الكبير“، عصر الخميس المقبل. بدأ الحوثيون حملتهم المضادة من معقلهم الرئيس في صعدة.

الإعلام الحوثي حاول التشويش على مهرجان أنصار صالح المرتقب، متهمًا الأخير بـ”الاتفاق سرا” مع التحالف العربي، بقيادة السعودية، على الانقلاب على الحوثيين، وإدخال أنصاره القبليين إلى العاصمة، بغرض السيطرة عليها وفك الارتباط مع الجماعة. في استشعار ضمني لذات السيناريو الذي اعتمده الحليفان غداة طردهما الرئيس هادي بعد اجتياح صنعاء قبل عامين ونيف.

مديريتا بني بهلول وسنحان (مسقط رأس صالح)، جنوبي صنعاء، احتضنتا اجتماعا لزعماء قبليين، استغله أمين عام حزب المؤتمر، عارف الزوكا، لدعوة رجال القبائل إلى “تلبية نداء 24 أغسطس“، فيما زعم الإعلام الحوثي أن مدينة صعدة، معقل الجماعة، شهدت أمس مسيرة جماهيرية ردًا على مهرجان حزب صالح، وذلك بالدعوة إلى 4 مهرجانات في منافذ العاصمة الرئيسية، للتشويش وإرباك أنصار المخلوع.

ويرجح مراقبون، أن يؤدي التصعيد الراهن بين حزب صالح وجماعة الحوثيين إلى “تصدع تحالف الحرب الداخلية”، المدعوم من إيران، والذي تتهمه الحكومة الشرعية والتحالف العربي بالانقلاب على السلطة. إلا أنه من المؤكد أن ما بعد هذه التظاهرات سيحدد بشكل كبير مسار ”علاقة مشبوهة“، أنجبت مجلسًا سياسيًا أعلى، وحكومة عاجزة داخليا، ولم تنل اعتراف المجتمع الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com