بدعم إماراتي أمريكي.. قوات النخبة الشبوانية تطرد مسلحي القاعدة من محافظة شبوة

بدعم إماراتي أمريكي.. قوات النخبة الشبوانية تطرد مسلحي القاعدة من محافظة شبوة

المصدر: ا ف ب‎

نجحت قوات النخبة الشبوانية اليمنية، التي تتولى تدريبها دولة الإمارات، ويقدم لها الأمريكيون المشورة، في طرد مسلحي تنظيم القاعدة من محافظة شبوة جنوب اليمن، وفقًا لما أعلنه عسكريون في المكان.

وكما في السابق، تجنب مقاتلو القاعدة المواجهة المباشرة، وقاموا بتراجع تكتيكي، وشاهد سكان قافلة من 45 آلية تعود لمقاتلي التنظيم تتجه إلى محافظة أبين المجاورة إلى الغرب.

ولم تواجه العملية، التي تشنها قوات النخبة اليمنية، أية مقاومة كبيرة، باستثناء هجوم انتحاري يوم انطلاقتها الأربعاء.

واستهدف الهجوم، الذي نُسب إلى القاعدة، مركزًا حديثًا أقامه الجيش الحكومي اليمني، وأدى إلى مقتل 7 جنود وإصابة 9 بجروح، وفقًا لآخر حصيلة أعلنتها مصادر عسكرية في اليمن.

وتمثل محافظة شبوة أهمية استراتيجية بالنسبة لحكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في نزاعه مع الانقلابيين الحوثيين الذين يسيطرون على شمال اليمن والعاصمة صنعاء.

وتوجد في شبوة حقول للنفط والغاز، خصوصًا محطة بلحاف الغازية التي تعتبر أكبر منشأة للطاقة في البلاد، وكانت مجموعة النفط الفرنسية ”توتال“ مسؤولة عن تشغيل المحطة حتى عام 2015، عندما انسحبت بسبب اشتداد النزاع.

وأسفر النزاع عن توقف إنتاج النفط في شبوة وإغلاق محطة بلحاف.

وينتشر مقاتلو تنظيم القاعدة في اليمن منذ عقدين، واغتنموا الفوضى الناجمة عن الحرب بين الحكومة والانقلابيين لتعزيز مواقعهم، خصوصًا منذ اشتداد حدة النزاع مع تدخل تحالف بقيادة السعودية والإمارات دعمًا للرئيس هادي.

مواد مقترحة