وفد أمني أممي يزور المنشآت الحيوية في عدن.. فما انطباعاته عنها؟ – إرم نيوز‬‎

وفد أمني أممي يزور المنشآت الحيوية في عدن.. فما انطباعاته عنها؟

وفد أمني أممي يزور المنشآت الحيوية في عدن.. فما انطباعاته عنها؟

المصدر: عدن- إرم نيوز

زار وفد أمني تابع للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، مطار عدن الدولي، واطلع على مدى جاهزيته الأمنية لتأمين سلامة الملاحة الجوية وحركة المسافرين المغادرين عبر المطار والوافدين إليه.

وقام الوفد الأمني، الذي يقوم بزيارة رسمية للعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، بتفقد كافة أقسام المطار، والاطلاع على سير عمله وفقًا للأنظمة الدولية للطيران المدني، وذلك تمهيدًا لإعادة تشغيل طيران الأمم المتحدة إلى عدن خلال الفترة القادمة.

 وعقب إنهاء وفد اللجنة الأمنية في الأمم المتحدة زيارته إلى مطار عدن، قام بعقد لقاء مع محافظ  المدينة اللواء عيدروس الزبيدي ومدير أمن المحافظة اللواء شلال علي شائع، جرى خلاله بحث الأوضاع الأمنية في عموم مديريات ومنشآت المدينة، لاسيما الحيوية منها.

وخلال اللقاء أشاد الوفد الأممي، بالإجراءات الأمنية المتَّخذة لتأمين سلامة الملاحة الجوية، وحركة المسافرين في مطار عدن الدولي.

 وقال رئيس اللجنة الأمنية لمكتب الأمن والسلامة التابع للأمم المتحدة في اليمن، جوهانز جاكويس: ”اليوم نزور عدن وقد لمسنا أن الظروف أفضل، ونحن في الأمم المتحدة لم نغادر بل كنا موجودين ولكن نطمح إلى توسيع نشاطنا بشكل أكبر“.

وأضاف جاكويس: ”شعرنا خلال زيارتنا عدن بالاطمئنان، وسنبلغ قيادتنا في نيويورك برفع حظر على الأجانب في العاصمة عدن، ونحن مسرورون بوجودنا هنا“.

 ومن جهته وعقب تثمينه لزيارة الوفد الأمني الأممي إلى عدن، قال عيدروس الزبيدي: ”عبركم ننقل رسالتنا للعالم بأن عدن آمنة ومستقرة، ونأمل بعودة المنظمات للاستقرار الكامل في العاصمة عدن“.

 وأوضح الزبيدي: ”نعمل بشكل دؤوب ومتواصل من أجل تأمين المطار والموانئ والمنشآت الحيوية، بكل ما لدينا من إمكانيات ونقدّم التسهيلات لحركة المطار والملاحة الدولية والحركة التجارية“.

وتابع الزبيدي: ”نحن جزء من العالم في محاربة الإرهاب وننشد الأمن والسلام، ونتطلع إلى دعم المجتمع الدولي للسلطات المحلية في مختلف الجوانب“، مشيرًا إلى أن ”قيادة العاصمة عدن تتطلع من المنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة القدوم إلى عدن“.

و بدوره، قال مدير أمن عدن اللواء شلال علي شائع، إن ”قوات الأمن تبذل الجهود الكبيرة لتطبيع الأوضاع وملاحقة الخلايا الإرهابية في المدينة“.

وأضاف شائع: ”لقد واجهنا حربين، الأولى خضناها مع المليشيات الانقلابية والأخرى مع الجماعات الإرهابية، وما زلنا نواجه العناصر الإرهابية وخلايا المخلوع صالح النائمة“.  مشيرا إلى أنه ”بدعم التحالف العربي، حققنا انتصارات طيبة، ونأمل مزيدًا من الدعم للأجهزة الأمنية في مجال مكافحة الإرهاب“.

وختم حديثه، قائلًا: ”رغم الإنجازات الأمنية الكبيرة التي تحققت خلال الفترة السابقة، إلا أننا ما زلنا غير راضين حتى تعود عدن إلى وضعها الطبيعي ويعود الاستقرار للمنطقة برمتها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com