ولد الشيخ يلتقي هادي مجددا في عدن لدعم مساعي حل الأزمة اليمنية

ولد الشيخ يلتقي هادي مجددا في عدن لدعم مساعي حل الأزمة اليمنية

المصدر: عدن- إرم نيوز

التقى المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد اليوم الاثنين بالعاصمة المؤقتة عدن الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية في إطار مساعيه لدفع جهود الأمم المتحدة لإيجاد حل للأزمة السياسية في البلاد.

وذكرت الأنباء اليمنية الرسمية ”سبأ“ أن هادي أكد للمبعوث الأممي ”رغبة الشعب اليمني وشرعيته الدستورية في تحقيق السلام وإرساء معالمه عبر مواقفه الواضحة وتجاوبه الدائم مع أسس ومنطلقات السلام المرتكزة على القرارات الأممية وفي مقدمتها القرار2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني،  وأبدى المرونة والتجاوب لمصلحة الشعب في محطات الحوار والسلام المختلفة التي جوبهت بالغطرسة والرفض من قبل الطرف الانقلابي في تحدي صارخ للإجماع الوطني والاقليمي والدولي“.

وأضافت الوكالة أن الرئيس هادي تطرق إلى ”ملاحظات الحكومة التي أبدتها تجاه مشروع خارطة الطريق والتي سلمت سلفا للمبعوث الاممي خلال زيارته السابقه لعدن، والتي تمثل خيارا جوهريا لعودة قطار السلام إلى مساره الصحيح رغم إدراك الحكومة والمجتمع الدولي أيضا أن الانقلابيين وممارساتهم المعهودة لا تشير البته الى فكر يحمل السلام بقدر تفكيرهم وسلوكهم الدموي التدميري الذي يجسد ويمثل بالوكالة أجندة دخيله ومكشوفه“.

من جانبه عبر المبعوث الأممي عن تقديره للجهود التي يبذلها الرئيس هادي والحكومة في هذا الإطار ومنها تحمل المسؤولية تجاه أبناء وطنهم من خلال الجهود المبذولة لصرف استحقاقات الموظف والمواطن اليمني في مختلف المحافظات دون استثناء باعتبارهم السلطة الشرعية للبلد.

وكان ولد الشيخ قد استقبل في وقت سابق من اليوم الاثنين من طرف وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي في العاصمة مسقط.

وقالت وزارة الخارجية العمانية، عبر حسابها على موقع “تويتر”، إن بن علوي “بحث مع ولد الشيخ آخر التطورات والمقترحات الأممية لإنهاء النزاع في اليمن”.

وبدوره، قال ولد الشيخ أحمد، في بيان نشره عبر حسابه على موقع “تويتر”، إن بن علوي “أكد دعمه لمقترحات الأمم المتحدة، ولمتابعة الجهود مع الأطراف من أجل إنهاء النزاع في اليمن”.

وتعد عدن رابع محطة من جولة ولد الشيخ الإقليمية التي تشمل عددًا من العواصم العربية لبحث حل سلمي للأزمة اليمنية بعد زيارته كلًا من الرياض والدوحة ومسقط.

ومن المقرر أن تشمل جولة ولد الشيخ، عددًا من العواصم العربية، إضافة إلى زيارة صنعاء للقاء جماعة الحوثي وحليفها حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وكان المبعوث الأممي، كشف في تصريحات صحفية سابقة، أن المبادرة المطروحة حاليًا لحل الأزمة اليمنية ”تعترف بشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، وأنها تحتوي على شقين أمني وسياسي“، دون الكشف عن تفاصيل أخرى بشأنها.

وكانت المبادرة المطروحة سابقًا، تنص على تعيين نائب جديد لرئيس البلاد تؤول إليه صلاحيات الرئيس، وانسحاب الحوثيين من العاصمة صنعاء، ويعقب ذلك تشكيل حكومة وحدة وطنية تشارك فيها الجماعة، وهو الأمر الذي رفضته الحكومة اليمنية الشرعية، إذ رأت فيه ”تهميشًا“ لدور هادي. ولا يُعرف حتى الآن ما إذا كان طرأ تغيير على هذه البنود في المبادرة الحالية أم لا.

ويشهد اليمن حربًا منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعًا إنسانية صعبة.