الزبيدي: لدينا قوة عسكرية للتصدي لأي عدوان على جنوب اليمن‎ (فيديو وصور)

الزبيدي: لدينا قوة عسكرية للتصدي لأي عدوان على جنوب اليمن‎ (فيديو وصور)

المصدر: عدن – إرم نيوز

قال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، في جنوب اليمن، اللواء، عيدروس الزبيدي، اليوم الخميس، إنه بات لدى الجنوب قوة عسكرية كبيرة، كفيلة بالدفاع عنه والتصدي لأي عدوان أو تحركات ”سافرة“.

وأكد الزبيدي، في فعالية احتفائية شهدتها مناطق ”يافع“، احتفالات بالذكرى الثانية لـ ”إعلان عدن التاريخي“ الذي تم بموجبه تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي، إن تجاوز الجنوبيين لن يفضي إلى أي سلام أبدًا، ولن يقبل الجنوبيون أي حلول منقوصة، حسب تعبيره.

وقال مخاطبًا الحاضرين ”‏مثلما عاهدناكم في مايو الماضي، نود القول، إننا على عهدنا ماضون، لا نملك إلا مشروعًا واحدًا هو الاستقلال واستعادة دولتنا كاملة وغير منقوصه، ولا خيار لنا سوى النصر“.

وأضاف ”نحن نمضي بكم في طريق آمن وقد أبلغنا العالم أجمع أن مرورنا من الطريق لا يعني أننا لا نستطيع فرض ما نريده بالقوة، ونحن لا نملك إلا مشروعًا واحدًا هو الاستقلال واستعادة دولتنا كاملة“.

وجدد الزبيدي تأكيده على ما سماها بـ“المواقف الواضحة تجاه كل الملفات العالقة المتمثلة في موقفنا المساند للمشروع العربي الذي تقوده السعودية والإمارات  في مواجهة المد الفارسي، إلا أننا نتمسك وبشكل كامل بتطلعاتنا الوطنية المشروعة“.

وكان الزبيدي، زار صباح الخميس، القوات العسكرية، المرابطة في الخطوط الأمامية بيافع، المتاخمة لمحافظة البيضاء وسط البلاد، التي تشهد تقدمًا لميليشيات الحوثيين نحو مناطق يافع.

وقال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، مخاطبًا أفراد القوات العسكرية على حدود يافع، ”على الجميع واجب وطني يقتضي الدفاع عن حدود وتأمين الأراضي الجنوبية المحررة من أي اختراقات قد يحاول العدو افتعالها“.

ويأتي اختيار يافع للاحتفاء بذكرى ”إعلان عدن التاريخي“ نظرًا للتهديد الذي تواجهه حاليًّا بعد تقدم ميليشيات الحوثيين نحو المناطق المتاخمة لمحافظة البيضاء التي تخضع أجزاؤها لسيطرة الحوثيين.

ويمثل ”إعلان عدن التاريخي“ الذي تم في الرابع من مايو، عام 2017، بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، باكورة إعلان المجلس الانتقالي، وتم خلاله تفويض الزبيدي لقيادة المجلس، على أن يتولى المجلس إدارة وتمثيل الجنوب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com