مصرع قياديين بميليشيات الحوثيين في صعدة

مصرع قياديين بميليشيات الحوثيين في صعدة
أسفر قصف مدفعي للجيش الوطني عن مقتل المشرف الأمني للميليشيات في باقم ومشرف التسليح في المنطقة.

المصدر: عدن - إرم نيوز

لقي قياديان حوثيان مصرعهما، اليوم الثلاثاء، في منطقة باقم بمحافظة صعدة، معقل الميليشيات الانقلابية في اليمن، في ظل استمرار قوات الجيش الوطني بالتقدم في جبال مران، وكر زعيم المتمردين.

وقال موقع الجيش الوطني إن قصفًا مدفعيًا لقوات الجيش في منطقة باقم أسفر عن مقتل عدد من الميليشيات الحوثية، من ضمنهم قياديان حوثيان، هما المشرف الأمني للميليشيات في باقم المدعو “أبو صقور”، وآخر يدعى “أبو شهاب” وهو مشرف تسليح الميليشيات في المنطقة.

وأضاف أن القصف أدى أيضًا إلى تدميرعربات وآليات قتالية للميليشيات الحوثية، فضلًا عن مقتل عدد منهم.

إلى ذلك، أكد الجيش الوطني اليمني أن قواته مستمرة بالتقدم في جبال مران، معقل زعيم التمرد، وذلك بالتزامن مع تقدم آخر في مديريات: كتاف، والبقع، والظاهر، ورازح، وكتاف، وباقم، والحشوة، وعلب.

وأوضح موقع الجيش أن التقدم الأخير لقوات الجيش الوطني في جبال مران بصعدة، وصفه مراقبون بالإستراتيجي لأهميته من الناحيتين العسكرية والإستراتيجية، مشيرًا إلى أن الجيش الوطني تمكن من السيطرة على معسكرات: الغرزة، والسائلة، والربوعة، والصبة، والقبة، والخيالين، بحسب قوات اللواء الثالث عروبة.

وتشهد الميليشيات الحوثية انهيارات متسارعة لقواتها على جبهات الساحل الغربي وصعدة، إذ حققت قوات العمالقة الجنوبية في محافظة الحديدة خلال اليومين الماضيين تقدمًا وانتصارات مهمة وصولًا إلى طريق كيلو 16 الإستراتيجي الرابط بين الحديدة وصنعاء، بالإضافة إلى تمكنها من السيطرة النارية على الطريق الرئيس المؤدي إلى ميناء الحديدة.

محتوى مدفوع