جدل باليمن إثر دفن الصماد ورفاقه بجوار ”الجندي المجهول“

جدل باليمن إثر دفن الصماد ورفاقه بجوار ”الجندي المجهول“

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

أثار دفن القيادي بميليشيات الحوثي، صالح الصماد، ومرافقيه الذين قتلوا في غارة جوية للتحالف العربي في جوار نصب ”الجندي المجهول“، بميدان السبعين، بالعاصمة اليمنية صنعاء غضب اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال ناشطون يمنيون، على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، إن ميليشيات الحوثي تستفز مشاعر اليمنيين بمحاولتها ”القضاء على رمزية ثورة سبتمبر التي قضت على حكم الإمامة“، من خلال دفن جثمان الصماد ومرافقيه في موقع نصب ”الجندي المجهول“.

وشيع جثمان الصماد الذي كان يشغل منصب رئيس ما يسمى ”بالمجلس السياسي الأعلى“ التابع للحوثين وعدد من مرافقيه، صباح اليوم السبت.

واعتبر نشطاء يمنيون، أن استيلاء الحوثيين، على نصب الجندي المجهول، بميدان السعبين، الذي يرمز إلى شهداء الثورة ضد الإمامية، ودفن قياداتهم بجواره، مواصلة لعملياتهم الانتقامية ضد ثورة الـ26 من سبتمبر، التي قامت عام 1962، ضد المملكة المتوكيلة اليمنية، شمال البلاد.

وقال الناشط، عباس الضالعي، في حسابه على ”تويتر“، إن ”دفن جثامين القيادات الحوثية جوار النصب التذكاري التاريخي، جاء بتوجيهات من زعيم الحوثيين، عبدالملك الحوثي“، معتبرًا أنها ”تشكل استفزازًا كبيرًا وخطوة للقضاء على رمزية ثورة سبتمبر التي قضت على حكم الإمامة“.

وتعليقًا على الموضوع قال السفير اليمني السابق، عبدالوهاب طواف، في تغريدة له عبر تويتر، ”إن أحفاد الأئمة – أي الحوثيين – يقومون بنشاط وهمّة بتدمير كل مكتسبات ورموز ثورة الـ26 من سبتمبر، في حين أننا غارقون بمراهقات وعبث كارثة 2011، ونتائج أحقاد الإصلاح والمؤتمر والشمال والجنوب.. تكاتفوا وتناسوا صغائركم قبل فوات الأوان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com