كيف يتابع جنوبيو اليمن التطورات المفاجئة في صنعاء؟ – إرم نيوز‬‎

كيف يتابع جنوبيو اليمن التطورات المفاجئة في صنعاء؟

كيف يتابع جنوبيو اليمن التطورات المفاجئة في صنعاء؟

المصدر: عدن - إرم نيوز

حمّل نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، في جنوب اليمن، هاني بن بريك، حزب التجمع اليمني للإصلاح في اليمن، مسؤولية ظهور الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، كـ“مخلّص من الحوثيين“، في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال بن بريك، على صفحته الخاصة بموقع تويتر: إن حزب الإصلاح، باع الوهم في جبهات ”التباب“، أي المرتفعات الجبلية المحيطة بصنعاء، ”واستهلك الدعم لتقوية آلته الحربية لمرحلة ما بعد الحوثي، دون أن يقدم شيئًا يبيض الوجه أمام التحالف، فمن الطبيعي البحث عن قادر للحسم في صنعاء، لكي لا تكون فارسية“.

وأشار إلى أن صالح استخدم الحوثيين للالتفاف على عملية تسليم السلطة لهادي، التي تمت وفق المبادرة الخليجية، وسيعود للواجهة بالالتفاف على الحوثيين، ”كلاهما عدو لنا، ولكن حنانيك بعض الشر أهون من بعض، ما يهمنا هو الجنوب وسلامة أراضيه.. كشركاء للتحالف منذ أول الحرب، فنحن مع توجه التحالف، ويبقى الجنوب لأهله“.

وأكد أن ”وحدة الجبهة الداخلية الجنوبية خلف المجلس الانتقالي كفيلة بتحقيق أماني وطموحات الجنوبيين من المهرة حتى باب المندب. ما يجري في صنعاء يجب أن يجعلنا في الجنوب أشد إصرارًا وتمسكًا بحقنا في استعادة دولتنا، ولن يكون هذا حتى نلتف حول ممثل شعب الجنوب الوحيد المجلس الانتقالي“.

وعلّق الشيخ القبلي، بمحافظة لحج، جنوبي اليمن، جمال بن عطاف على صفحته بالقول: ”سواء انتصر عفاش أو انتصر الحوثي أو انتصر علي محسن في صنعاء؛ فلن يحكموا عدن، ما دام فينا عرق ينبض، ولن تذهب دماء شهدائنا هدرًا، ولن تنطلي علينا مسرحياتهم التي يغيّرون فيها جلودهم كل 3 سنوات“.

بدوره، قال الكاتب الصحفي الجنوبي، صلاح السقلدي، معلقًا على التطورات المفاجئة التي تشهدها العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم السبت، عبر حسابه في تويتر: ”في حال انتصار صالح في صنعاء، فلا تسألوني عن الجنوب“.

من جانبه، قال رئيس تحرير صحيفة ”عدن الغد“ المحلية، فتحي بن لزرق: إن ما يحدث في صنعاء مرتبط بشكل مباشر بما يجري في الجنوب، ”ومن يقول لا يعنينا، هو واحد من اثنين، إما مجنون أو مغفل سياسيًا“.

وتابع في منشوره على صفحته بفيس بوك: ”هناك حرب عمرها ٣ سنوات وكنا جزءًا منها، وفي ختامها سنكون جزءًا من هذا الختام (لحظة الحصاد). لن نغرد بعيدًا عن المشهد، ولن نقول لا يعنينا وسنجلس مع كل الأطراف اليمنية لانتزاع حق الجنوب“.

ولفت إلى عدم ”وجود حلّ منفصل للجنوب، هناك حل يمني شامل والشاطر من سينتزع أفضل الحلول لقضيته“.

ويطالب الجنوبيون بإنهاء الوحدة اليمنية مع الجزء الشمالي من البلاد، بعد 27 عامًا على توقيعها، نظرًا للتداعيات السياسية والحقوقية التي أحدثها نظام الرئيس المخلوع صالح على الجنوب، وفق ما يقوله الجنوبيون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com