الفاشر.. مدينة سودانية في قلب الصراع على دارفور (إنفوغراف)
إرم نيوز

الفاشر.. مدينة سودانية في قلب الصراع على دارفور (إنفوغراف)

تقع الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور اليوم، في قلب الصراع الدائر بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، من أجل السيطرة على هذه المدينة الاستراتيجية.

وتمثل الفاشر "مفتاح" السيطرة على كامل إقليم دارفور، لا سيما بالنسبة إلى قوات الدعم السريع التي تستأثر حتى الآن بأربع ولايات من بين خمسة تشكّل إقليم دارفور.

وتُعتبر هذه المدينة العاصمة التاريخية لإقليم دارفور غربي السودان، وتتمتع بموقع استراتيجي، إذ تربط بين شمال السودان من جهة ومدن دارفور من جهة أخرى.

ويبلغ عدد سكان الفاشر نحو 1.8 مليون نسمة، يُضاف إليهم مئات الآلاف من النازحين الذين فروا منذ بداية القتال قبل أكثر من عام، بين قوات الجيش وقوات الدعم السريع.

وبحسب أرقام الأمم المتحدة تضم المدينة أكثر من مليون شخص نزحوا إليها خلال الصراع الحالي والحروب الماضية التي أوقعت أكثر من 300 ألف قتيل، ودفعت نحو نزوح ولجوء أكثر من مليوني شخص.

أخبار ذات صلة
معارك الفاشر تمتد لمنطقة قرب مواقع سيطرة الجيش السوداني

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية في تقرير لها إن السيطرة على الفاشر "من شأنها أن تمنح "الدعم السريع" مساحة من الأراضي تعادل نحو ثلث السودان، وتعجّل بتحول مسار الحرب"، مشيرة إلى أن أحد السيناريوهات المخيفة هي "انقسام السودان إلى مناطق متنافسة" وفق تعبيرها.

ومن خصائص مدينة الفاشر أنها تتميز بثراء مجتمعي كبير، فهي تضمّ تمثيلا لكل قبائل المنطقة تقريبا، كما أنّ فيها مطارا دوليا.

وتعيش في إقليم دارفور أكثر من 100 قبيلة، يتحدث المنتمون لها أكثر من 14 لغة محلية، إضافة إلى اللغة العربية، بينما يمتد وجود بعض تلك القبائل إلى عدد من الدول المجاورة للسودان.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com