نتنياهو وبلينكن
نتنياهو وبلينكنرويترز

نتنياهو لبلينكن: لن نتحرك بمحور فيلادلفيا دون التنسيق مع مصر

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الخميس، بأن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، تعهد أمام وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، بعدم القيام بعمليات عسكرية في محور فيلادلفيا الحدودي بين مصر وقطاع غزة أو في مدينة رفح الفلسطينية، دون التنسيق مع القاهرة.

وأشار التصريح الذي نقلته هيئة البث الإسرائيلية "كان 11" إلى أن "تعهد نتنياهو جاء خلال اجتماع القيادة السياسية الإسرائيلية مع بلينكن، الذي يزور تل أبيب، ضمن زيارة شملت دولًا بالشرق الأوسط".

لكن القناة الإسرائيلية السابعة، والتي اقتبست التصريح عن هيئة البث، قالت إن تعهد نتنياهو للوزير الأمريكي "يأتي رغم أنه كان ذكر، أمس الأربعاء، في بيان إعلامي، أنه أصدر أوامر للجيش الإسرائيلي ببدء العمل في مدينة رفح".

ولفتت القناة إلى أن وزير الخارجية الأمريكية أعرب عن قلقه الشديد جراء إمكانية بدء عمليات عسكرية في رفح، ووجَّه أسئلة للقيادة السياسية الإسرائيلية منها: "متى ستبدأ تلك العمليات؟ وهل يمكن عدم إصابة المدنيين؟".

وتلقى بلينكن ردًّا من رئيس الوزراء الإسرائيلي، وفقًا لقناة السابعة، جاء فيه: "لن نعمل في رفح، طالما يوجد هناك الكثير من المدنيين، نعمل حاليًّا من أجل العثور على حل لإخلاء هؤلاء المواطنين".

وأضافت القناة أن "بلينكن طلب من نتنياهو حلًّا لمسألة منع دخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة من معبر كرم أبو سالم".

واستدلت القناة السابعة، بالتصريحات التي نشرتها "كان 11" لترجح أن العمليات العسكرية في رفح لن تبدأ قريبًا، وأن إسرائيل مضطرة في البداية لإخلاء المدنيين من هناك، وأنها لن تستطيع بدء عمل عسكري في مدينة يقبع فيها قرابة 1.2 مليون نسمة.

وتساءلت عن الوجهة التي يمكن ترحيل الغزِّيين من رفح إليها، وإذا ما كان شمال القطاع هو الوجهة التالية، فيما نوهت إلى أن التنسيق مع القاهرة يعد من الملفات المهمة الأخرى.

ولفتت إلى أن مشاورات أجريت بين القاهرة وتل أبيب، شهدت تأكيد الأخيرة أنها ترى في مصر عنصرًا مهمًّا للغاية فيما يتعلق باليوم التالي للحرب، كونها بوابة الدخول والخروج البري الوحيد من غزة، كما إنها مصدر مؤثر ومهم في العالم العربي.

أخبار ذات صلة
خبراء يؤكدون أهمية "محور فيلادلفيا" لإسرائيل في حربها على غزة

وفي السياق ذاته، نقلت صحيفة "معاريف" عن مصدر إسرائيلي، فضَّل عدم كشف هويته، أن العمليات العسكرية في رفح "لن تبدأ سوى بعد تنسيق مع الجانب المصري، وأن الفترة الحالية تشهد إجراءات إسرائيلية من أجل إجلاء الغزيين إلى شمال القطاع".

وخلال الساعات القليلة الأخيرة أكدت "كان 11" أن وزير الخارجية الأمريكية تحدث مع الوزيرين بلا حقيبة، بيني غانتس وغادي آيزنكوت، الشريكين المؤسسين لكتلة "معسكر الدولة" الائتلافية، وأبلغهما بتفاصيل ما حدث خلال زياراته لدول المنطقة بشأن القضايا ذات التأثير على إسرائيل.

فيما أخبره "غانتس" أن تمكين عمليات إدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة يتطلب تدخلًا دوليًّا وآليات للتيقن من أنها لن تذهب إلى حماس.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com