مسيرة للمطالبة بالإفراج عن الأسرى الإسرائيليين لدى حماس في القدس
مسيرة للمطالبة بالإفراج عن الأسرى الإسرائيليين لدى حماس في القدس رويترز

"وقف القتال" يحدد مصير صفقة الأسرى بين حماس وإسرائيل

أفاد عدد من الوسطاء، من بينهم قطر ومسؤولون مصريون، فضلًا عن أمريكيين، بحالة من التفاؤل تسود المباحثات بشأن صفقة الأسرى بين حركة حماس وإسرائيل، مبيّنين أن تعقيدات متبقية على إتمامها، لكنّ مسؤولين آخرين رأوا العكس، و"أن الاتفاق لا صحة له".

ووفق ما نقلت "صحيفة وول ستريت جورنال"، قال مسؤولون مصريون قريبون من المحادثات، إن "إسرائيل وحماس لا تزالان على خلاف حول المدة التي يجب أن يستمر فيها وقف القتال. لكنهم أفادوا، بأن الصفقة باتت قاب قوسين أو أدنى".

وأوضحوا أن المعنيين ناقشوا أمس الأحد اقتراحًا يقضي بأن تطلق حماس سراح عدد من النساء والأطفال مقابل العدد نفسه، من النساء والأطفال الفلسطينيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية.

وأضافوا، أن أحد السيناريوهات طرح فكرة وقف إطلاق النار لمدة خمسة أيام، مقابل أن تطلق حماس سراح 50 امرأة وطفلًا في اليوم الأول، يليها ما يقرب من 10 أسرى في الأيام التالية، مع ضمان الحركة الفلسطينية عدم فصل الأمهات عن أطفالهن. وأن تتم بعض عمليات التبادل عند معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة.

وأوضح نائب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون فاينر، من جهته، أن التوصل إلى اتفاق بات أقرب من أي وقت مضى.

تكمن التعقيدات بحسب المصريين، بعدم قدرة حماس على تحديد مصير أو مواقع كل الأسرى الذين تحتجزهم الحركة أو الفصائل الفلسطينية الأخرى في غزة، وسط استمرار تحليق طائرات الاستطلاع الإسرائيلية دون طيار فوق القطاع.

إلى جانب، قيام إسرائيل بالتحقق من قائمة أسماء السجناء الفلسطينيين للتأكد من عدم ارتباط أيٍّ من المفرج عنهم بحماس.

بعض التعقيدات للتوصل إلى اتفاق يسمح بدخول ما لا يقل عن 150 شاحنة مساعدات إغاثية يوميًّا إلى غزة، تشمل الوقود اللازم للمستشفيات.

المصدر: صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية

أخبار ذات صلة
مسؤول أمريكي: إطلاق سراح المحتجزين لدى حماس سيؤدي لوقف مؤثر للقتال

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com