أخبار

الجبير: سوريا وإيران لم تشاركا في القمة لرعايتهما "الإرهاب"
تاريخ النشر: 21 مايو 2017 17:57 GMT
تاريخ التحديث: 21 مايو 2017 18:17 GMT

الجبير: سوريا وإيران لم تشاركا في القمة لرعايتهما "الإرهاب"

 الجبير ذكر أنه إذا أرادت إيران حجز مكان في مثل هذه القمم فإن عليها التوقف عن دعم "الإرهاب" والتدخل في شؤون دول المنطقة.

+A -A
المصدر: الرياض- إرم نيوز

 قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن غياب إيران وسوريا عن القمة الإسلامية الأمريكية، جاء لدورهما في ”رعاية الإرهاب“.

 جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، اليوم الأحد، بالرياض، في ختام القمة.

 وأشار الجبير إلى أن القمة شهدت ”مشاركة قوية من دول العالم الإسلامي“، مبيناً أن ”دولتين لم تشاركا في القمة، سوريا وإيران“ مرجعا عدم مشاركتهما بأنهما تمارسان ”العنصرية وعدم احترام القانون الدولي وحقوق الإنسان؛ ورعاية إيران للإرهاب“.

 وأكد أن ”تلك الدول لا يمكن أن يكون لها أي دور في مثل هذه القمم“.

 وتابع وزير الخارجية السعودي ”إذا أرادت إيران حجز مكان في مثل هذه القمم، عليها التوقف عن دعم الإرهاب والتدخل في شؤون دول المنطقة.“

 ومن جهة أخرى، وصف وزير الخارجية السعودي كلمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ“التاريخية“، وقال إنه ”وضع فيها مؤشرات للسياسة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط والعالم الإسلامي.“

 وأضاف أن ترامب ”مد يد التعاون في مواجهة التطرف، وبناء مستقبل أفضل للشعوب، وعلاقات قوية مع أمريكا والعالم الإسلامي.“

 وأشار الجبير إلى أن كلمتي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس الأمريكي ترامب كانتا ”على النمط نفسه في رغبتهما بالحرب ضد الإرهاب والتطرف؛ والعمل بجدية لبناء علاقة شراكة قوية.“

 وقال الوزير السعودي إن القمة ”سينتج عنها إعلان الرياض الذي سيركز على أهمية محاربة الإرهاب، وضرورة التحرك لمواجهة التطرف وتمويل الإرهاب، وبناء مستقبل أفضل لشعوب المنطقة والعالم“.

 كما لفت إلى أنه ”نتج عن القمة إطلاق مركز دولي عالمي لمواجهة التطرف؛ شارك في افتتاحه قادة الدول المشاركة في القمة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك