ترامب: 95% من ضحايا الإرهاب مسلمون والأسد ارتكب جرائم حرب بدعم من إيران

ترامب: 95% من ضحايا الإرهاب مسلمون والأسد ارتكب جرائم حرب بدعم من إيران
U.S. President Donald Trump delivers a speech during Arab-Islamic-American Summit in Riyadh, Saudi Arabia May 21, 2017. REUTERS/Jonathan Ernst

المصدر: الرياض - إرم نيوز

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال القمة العربية الإسلامية الأمريكية الجارية أشغالها حاليا في السعودية، إنه لم يأت إلى الرياض لإلقاء محاضرات على الآخرين بشأن دينهم أو أسلوب حياتهم.

وأضاف أن الولايات المتحدة ”تعرض شراكة قائمة على المصالح والقيم المشتركة لتحقيق مستقبل أفضل لنا جميعا“.

وطالب ترامب العالم الإسلامي بأخذ زمام المبادرة قائلا “ على الدول الإسلامية أن تأخذ زمام المبادرة في مكافحة التطرف“

وأضاف ”سنقوم بأمور رائعة عسكريًا لتعزيز أمن حلفائنا المتواجدين هنا، مستقبل المنطقة لا يمكن تحقيقه دون هزيمة الإرهاب وسيتذكر الجميع أن لقاءنا هنا بداية السلام في الشرق الأوسط.. الدول المجتمعة هنا ستوقع اتفاقا يجفف منابع تمويل الإرهاب ”.

وشدد على ضرورة تغيير الوضع الراهن للمنطقة ”لا يمكن لدول الشرق الأوسط أن تنتظر القوة الأمريكية لسحق هذا العدو نيابة عنهم، سيكون على دول الشرق الأوسط أن تقرر شكل المستقبل الذي تريده لنفسها، لدولها، ولأطفالها“.

وأشاد بما تمتلكه المنطقة من إمكانيات، مبرزًا أن 65% من سكان المنطقة دون سن الثلاثين.

واعتبر ترامب أن ”95 بالمئة من ضحايا الإرهاب مسلمون، وأن حزب الله وحماس وداعش وغيرها من التنظيمات يمارسون نفس الوحشية، والأسد ارتكب جرائم لا توصف بدعم من إيران ”.

كما وصف ترامب الاجتماعات التي عقدها مع الملك سلمان بن عبد العزيز وبقية المسؤولين السعوديين بـ“التاريخية“.

وحول القمة الجارية والآمال المُعلّقة عليها تفاءل ترامب بالقول ”هذا التجمع الخاص ربما يكون بداية السلام في الشرق الأوسط وربما العالم بأسره“، مؤكدا أن الحرب على الإرهاب ليست حربا بين الأديان وإنما ”معركة بين الخير والشر“.

وأضاف ”إنها معركة مع المجرمين الهمجيين الذي يسعون إلى محو الحياة الإنسانية، والقضاء على عقلاء جميع الأديان“.

وطمأن ترامب المستثمرين السعوديين مستعرضًا الصفقات والاتفاقيات التي تم توقيعها بالرياض ”أبرمنا صفقات مع السعودية بنحو 400 مليار دولار وأتعهد بحصول أصدقائنا السعوديين على صفقات جيدة من شركات الدفاع الأمريكية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة