هل ألغت السعودية قرار إغلاق المحلات التجارية وقت الصلاة؟

هل ألغت السعودية قرار إغلاق المحلات التجارية وقت الصلاة؟

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

أثارت وزارة الشؤون البلدية والقروية في السعودية، يوم الثلاثاء، تكهنات حول إلغاء قرار إغلاق المحلات التجارية وقت الصلاة، عندما قالت إن تلك المحلات ستفتح أبوابها على مدار الساعة وفق التشريعات الجديدة، دون أن تشير لإغلاق وقت الصلاة المعروف.

وكان مجلس الوزراء السعودي أصدر، يوم الثلاثاء، قرارًا يقضي بالسماح للمحلات التجارية والمطاعم بفتح أبوابها على مدار الساعة، في تغيير جذري بعمل أسواق المملكة التي اعتادت أن تغلق أبوابها عند منتصف الليل.

ونص القرار الحكومي على ”السماح للأنشطة التجارية بالعمل لمدة 24 ساعة، وذلك بمقابل مالي يحدده وزير الشؤون البلدية والقروية – وفقًا للاعتبارات التي يقدرها – كما يحدد الأنشطة التجارية التي لا يسري عليها هذا المقابل، بحسب ما تقتضيه المصلحة العامة أو طبيعة تلك الأنشطة“.

وأصدرت وزارة الشؤون البلدية والقروية بيانًا عقب صدور قرار مجلس الوزراء، قالت فيه: إن ”قرار السماح للأنشطة التجارية بالعمل لمدة 24 ساعة سيسهم في رفع مستوى جودة الحياة في المدن السعودية.. وإيجاد البيئة المناسبة الحاضنة لجميع الأنشطة الاقتصادية“.

واشتملت باقي فقرات البيان على فوائد القرار على السكان والعوائد الاقتصادية، دون أن تشير إلى أنه ما زال على المحلات التجارية إغلاق أبوابها خلال أوقات الصلوات الخمس.

 

وقال المحامي السعودي البارز، عبدالرحمن اللاحم، معلقًا على قرار مجلس الوزراء: إن ”‏قرار افتتاح المحلات 24 ساعة يعني سقوط الإلزام بإغلاق المحلات وقت الصلاة“.

 

واعتبرت المحامية السعودية، سعاد الشمري، بيان وزارة الشؤون البلدية والقروية تأكيدًا لإلغاء قرار إغلاق المحلات وقت الصلاة، وقالت: ”بعد معاناة الناس والاقتصاد مع بدعة إغلاق المحلات وقت الصلاة في كل فرض خمس مرات باليوم الآن صدر الأمر بافتتاح المحلات 24 ساعة لتوفير الوظائف ومراعاة حاجة الناس والسياح ومتطلبات التنمية والاقتصاد، وعدم إلزام الناس بأمر ليس من الدين وإنما روجته #الصحوه لتجعل الحياة أكثر بؤسًا“.

واندلع جدل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي عقب تلك التفسيرات، إذ لا يزال عدد من السعوديين يتمسكون بجدوى قرار إغلاق المحلات وقت الصلاة، الذي تنفرد فيه السعودية من بين كل الدول العربية والإسلامية.

ولم يرد أي تعليق رسمي حول صحة التكهنات المتداولة بشأن إغلاق المحلات وقت الصلاة حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وطوال سنوات، يطالب كثير من السعوديين، يتقدمهم اقتصاديون وتجار، بإلغاء قرار إغلاق المحلات وقت الصلاة، معددين الكثير من سلبياته على حد قولهم.

وتفرض قوانين تنظيم عمل الأسواق الحالية أن تقفل المحلات التجارية أبوابها لمدة 6 ساعات يوميًا، تبدأ عند منتصف الليل وحتى السادسة صباحًا، مع وجود استثناءات للصيدليات ومحطات الوقود والمطاعم على الطرقات الرئيسية خارج المدن.

كما تشمل قوانين الإغلاق الحالية أن تغلق تلك المحلات أبوابها خلال أوقات الصلوات الخمس، حيث يضطر المتسوقون للانتظار في الخارج لحين افتتاح المحلات من جديد بعد وقت يصل إلى نصف ساعة في كل صلاة.

ولم يتضح بعد تاريخ تطبيق القرار الجديد الخاص بافتتاح المحلات على مدار الساعة، فيما يبدي السعوديون انقسامًا بشأنه بين معارض ومؤيد.

ووفقًا لإحصاءات رسمية، يوجد نحو 500 ألف منشأة تعمل في قطاع التجارة الداخلية في المملكة، غالبيتها تنضوي تحت نشاط البيع بالتجزئة، فيما يتجاوز عدد العاملين في تلك المنشآت مليوني عامل سعودي وأجنبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com