برلماني إيراني: طهران أكملت جهوزيتها لإرسال رحلات ”العمرة المفردة“

برلماني إيراني: طهران أكملت جهوزيتها لإرسال رحلات ”العمرة المفردة“

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

كشف رئيس لجنة الحج بالبرلمان الإيراني، حجت الإسلام أحمد آزادي خواه، اليوم الخميس، عن إكمال طهران جهوزيتها لإرسال معتمرين إيرانيين لأداء مناسك العمرة المفردة، لافتًا إلى احتمالية إرسال بلاده أعدادًا من الحجاج إلى العمرة المفردة.

وقال آزادي خواه في تصريحات لوكالة أنباء تسنيم المحلية ”إن التكهنات تشير إلى جاهزية ظروف إرسال الحجاج لأداء العمرة المفردة في العام الجاري، ومن المحتمل أن يتم هذا الأمر“.

وأضاف أنه ناقش مسألة الإرسال للعمرة المفردة وكذلك حج التمتع للعام الجاري في جلسة جمعته بنائب المرشد الإيراني لأمور الحج ومشرف بعثات الحجاج الإيرانيين، حجت الإسلام عبد الفتاح نواب.

واعتبر البرلماني الإيراني أن دبلوماسية بلاده مع السعودية حول الحج تختلف عن الدبلوماسية السياسية مضيفًا بقوله: ”يبدو أن الدبلوماسية التي تشكلت بين إيران والسعودية في أمور الحج تشير إلى ترحيب السعوديين بإرسال الحجاج الإيرانيين للعمرة المفردة بعد إقامة حج التمتع“ ، بحسب قوله.

واختتم تصريحاته للوكالة الإيرانية بالتأكيد على عزم طهران إطلاق رحلات الحج والعمرة المفردة، لافتًا إلى عقد جلسة خلال الأيام المقبلة مع نائب خامنئي لأمور الحج لمناقشة هذه الأمور وتأمين الحجاج الإيرانيين في هذه الرحلات.

وفي سياق إرسال إيران لبعثات الحج والعمرة للعام الجاري، كشف رئيس منظمة الحج الإيرانية، علي رضا رشيديان، أن ”هناك ما يقرب من 6 ملايين من مواطنينا مدرجين في قائمة إقامة مناسك العمرة، حيث طرح المجلس الأعلى للحج مؤخرًا مسألة إطلاق رحلات العمرة بعد مناقشة الأمور اللازمة لها“.

وأعلن أن إيران تعتزم إرسال 86 ألفًا و 500 مواطن لموسم الحج المقبل، لافتًا إلى أن بلاده طلبت من السلطات السعودية إضافة 10 آلاف حاج آخرين.

من جانبه، أشاد نائب المرشد الإيراني لشؤون الحج والعمرة، علي قاضي عسكر، بـ ”الإجراءات“ السعودية الخاصة بالحج، التي تشهد تحسنًا ملحوظًا خلال العامين الماضيين، على حد تعبيره.

وأكد عسكر خلال لقاء جمعه مع رجال الدين والمسؤولين عن قوافل حج التمتع للعام الجاري الشهر الماضي، أن بلاده ليس لديها أي مشاكل مع وزارة الحج السعودية في مسألة إتمام مراسم الحج، مطمئنًا مواطني بلاده الزائرين للأراضي المقدسة للحج هذا العام وداعيا لعدم القلق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com