السعودية وروسيا تتفقان على تمديد اتفاق استقرار أسعار النفط‎ – إرم نيوز‬‎

السعودية وروسيا تتفقان على تمديد اتفاق استقرار أسعار النفط‎

السعودية وروسيا تتفقان على تمديد اتفاق استقرار أسعار النفط‎
Saudi Energy Minister Khalid al-Falih attends the investment conference in Riyadh, Saudi Arabia October 23, 2018. REUTERS/Faisal Al Nasser

المصدر: الأناضول 

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، اليوم الخميس، إنه تم الاتفاق مع روسيا على تمديد اتفاق المحافظة على استقرار سوق النفط. موضحًا في تصريحات لقناة ”الإخبارية“ السعودية، على هامش منتدى مستقبل الاستثمار بالرياض، الذي يختتم اليوم، أن أسعار النفط تحددها ”قوة السوق“.

وبدأ أعضاء ”أوبك“ ومنتجون مستقلون، بقيادة روسيا مطلع 2017، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميًا، على أن ينتهي الاتفاق في ديسمبر/ كانون الأول 2018.

وأضاف الفالح، أن ”ارتفاع أسعار النفط قد يكبح الاقتصاد العالمي ويوقد شرارة ركود“.

وتابع: ”في ظل دخول العقوبات المفروضة على إيران حيز التنفيذ بشكل كامل، الشهر القادم، فلا يوجد ما يضمن عدم ارتفاع أسعار النفط. لدينا عقوبات على إيران، ولا أحد يعلم كيف ستكون الصادرات الإيرانية، كما أن هناك تراجعات محتملة في دول شتى، مثل: ليبيا ونيجيريا والمكسيك وفنزويلا“.

وقال: ”إذا اختفت 3 ملايين برميل يوميًا، فلا يمكننا تغطية هذا الحجم، لذا علينا استخدام الاحتياطيات النفطية“.

وأضاف: ”ندخل في مرحلة قلق من هذا الارتفاع.. التدخل قد يصبح ضروريًا لإعادة الاستقرار الذي تحقق بعد تعب وعناء خلال السنة ونصف السنة الأخيرة“.

ويبلغ متوسط الإنتاج اليومي لإيران من النفط الخام، قرابة 3.8 مليون برميل يوميًا وفق ”أوبك“، وبحجم صادرات 2.3 مليون برميل.

وقال وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، الثلاثاء الماضي، إن ”اضطرابات سوق النفط العالمية ستستمر حتى يتم إلغاء العقوبات النفطية على إيران“، معتبرًا أنه لا يمكن إيقاف الصادرات النفطية لبلاده.

وأضاف الفالح، أن السعودية ستزيد الإنتاج قريبًا إلى 11 مليون برميل يوميًا من 10.7 مليون حاليًا، مؤكدًا أن الرياض تستطيع زيادة الإنتاج إلى 12 مليون برميل يوميًا، وأن الإمارات تستطيع إضافة 200 ألف برميل أخرى، يوميًا .

وتوقع استكمال تفاصيل صفقة شراء حصة في الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، خلال النصف الأول من 2019.

ومنذ شهور، دخلت ”أرامكو“ المملوكة للدولة، في مناقشات مع صندوق الاستثمارات العامة للمملكة؛ بهدف الاستحواذ على حصة رئيسية في ”سابك“.

و“سابك“، هي أكبر شركة بتروكيماويات في الشرق الأوسط، والرابعة عالميًا، وهي مملوكة من صندوق الاستثمارات العامة بنسبة 70%.

وقال الفالح: إن ”السعودية تطمح للاستحواذ على 30% من مشروع الغاز الطبيعي المسال لشركة (نوفاتك) الروسية في القطب الشمالي“، واصفًا المشروع بأنه ”طموح جدًا“، ومثال للتعاون بين القطاع الخاص السعودي والشركات الروسية.

وأعلن أن المملكة تتوقع جذب استثمارات بأكثر من 1.6 تريليون ريال (426 مليار دولار)، بحلول 2030. مؤكدًا أن الولايات المتحدة ستظل جزءًا أساسيًا من الاقتصاد السعودي، وما يربطنا من مصالح أكبر مما يتم إضعافه من خلال المحاولة الفاشلة لمقاطعة المؤتمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com