دول عربية ترفض تدخل كندا في الشأن الداخلي السعودي

دول عربية ترفض تدخل كندا في الشأن الداخلي السعودي

المصدر: فريق التحرير

أدانت دول عربية، اليوم الثلاثاء، التدخلات الكندية  في الشأن الداخلي للمملكة العربية السعودية على خلفية توتر العلاقات بين كندا والسعودية، وطرد السفير الكندي من المملكة إثر ما اعتبرته الرياض تدخلًا سافرًا في شؤونها الداخلية.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية، أحمد أبو زيد، تضامن مصر مع المملكة العربية السعودية في موقفها الرافض لأي تدخل خارجي في شؤونها الداخلية، أو محاولة المساس بسيادتها.

الأردن يدعم حق السعودية السيادي

وأعلنت الحكومة الأردنية على لسان وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة دعمها  لحق المملكة العربية السعودية السيادي بتنفيذ قوانينها وأنظمتها، مؤكدة وقوف الأردن إلى جانب السعودية، وحقها بتنفيذ قوانينها وأنظمتها، ورفض الأردن أي تدخل في شؤونها الداخلية.

وجددت غنيمات موقف الأردن الثابت تجاه العلاقات الإقليمية والدولية التي يجب أن تحترم سيادة الدول، ومبدأ عدم التدخل في شؤونها الداخلية، وفق ما نشرته وكالة الأنباء الأردنية ”بترا“.

 وأشادت الوزيرة الأردنية بـ“الخطوات الإصلاحية الكبيرة التي تقوم بها القيادة السعودية لتحقيق تطلعات الشعب السعودي الشقيق، وخدمة مصالح الأمتين العربية والإسلامية“.

الحريري: على كندا مراجعة موقفها

من جانبه، دعا رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري الحكومة الكندية لمراجعة موقفها لمصلحة استمرار علاقات الصداقة المميزة التي لطالما ربطتها بالسعودية.

 وقال الحريري خلال تصريح صحفي:“من حيث المبدأ نحن متمسكون بعدم تدخل الدول بالشأن الداخلي لدول أخرى، ونحترم السيادة الكاملة للمملكة العربية السعودية في قضائها وقوانينها مرعية الإجراء على أراضيها، ونتضامن مع المملكة في موقفها تمامًا كما فعلت جامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي اللتين ننتمي إليهما، ونأمل أن تراجع الحكومة الكندية موقفها لمصلحة استمرار علاقات الصداقة المميزة التي لطالما ربطتها بالمملكة“.

السودان تدين الادعاءات الكندية 

أعربت جمهورية السودان عن تضامنها الكامل مع السعودية ضد أي تدخل في شؤونها الداخلية.

وقال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية السودانية:“إن إدانة السودان ورفضه الادعاءات الكندية يأتيان اتساقًا مع موقفه الرافض للتدخل في الشؤون الداخلية للدول للنيل من سيادتها واستقلالها، إلى جانب محاولات فرض إملاءات عليها مهما كان شكلها، وتحت أية ذريعة“.

وأكد البيان أن السودان يؤيد الإجراءات التي اتخذتها المملكة لردع مثل هذه التدخلات المستهجنة في شؤونها الداخلية، في ظل سيادة حكم القوانين التي ارتضتها لحفظ مجتمعها، وسلْمها الأهلي، وسيادتها.

وتوترت العلاقات بين كندا والسعودية، إثر ما اعتبرته الرياض تدخلًا سافرًا في شؤونها الداخلية.

واعتبرت الخارجية السعودية، في وقت سابق، السفير الكندي في البلاد شخصًا غير مرغوب فيه، وأعطته مهلة 24 ساعة لمغادرة الرياض، وهو ما يعني الطرد في الأعراف الدبلوماسية.

وقررت الرياض تجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة بين المملكة وكندا، مع احتفاظها بحقها في اتخاذ إجراءات أخرى، وندّد بيان الخارجية السعودية، في الوقت ذاته، بموقف كندا ”السلبي والمستغرب“، حيال ما أسمته بنشطاء المجتمع المدني الذين تم إيقافهم في المملكة.

وكانت السفارة الكندية في الرياض، نشرت على صفحتها الرسمية في تويتر، تغريدة عبّرت فيها عن قلقها البالغ إزاء ما وصفته بـ“الاعتقالات الإضافية“ لمن أسمتهم بـ“نشطاء المجتمع المدني وحقوق المرأة“، وحثت السلطات السعودية على الإفراج عنهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com