اعترافات مثيرة للداعشي قاتل ابن عمه في قضية ”تكفى يا سعد“

اعترافات مثيرة للداعشي قاتل ابن عمه في قضية ”تكفى يا سعد“

المصدر: فريق التحرير

أقر عضو سعودي في تنظيم ”داعش”، كان أقدم على قتل ابن عمه وحظيت قضيته بتغطية واسعة قبل 3 سنوات، بارتكاب جرائم قتل راح ضحيتها 3 من عناصر الأمن السعودي، بمساعدة شقيقه الذي قتل في اشتباك مع قوات الأمن.

وعرفت القضية الشهيرة بقضية ”تكفى يا سعد“ بعد أن وثق المتهم ”الداعشي“ جريمته من خلال مقطع فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر فيه ابن عمه وهو يتوسل إليه لكي لا يقتله بقوله: ”تكفى يا سعد“.

ووفق صحيفة ”عكاظ“ السعودية“، اعترف ”الداعشي“ قاتل ابن عمه أمام 3 قضاة بالمحكمة الجزائية بتأثره بفكر تنظيم ”داعش“ بعد متابعته ما وصفها بـ“حسابات تحريضية عبر منصات التواصل الاجتماعي أقنعته بأن رجال الأمن مرتدون“.

وفي دفوعاته أمام المحكمة، قال المتهم إنه ”لم يكن يتوقع قتل مسلم“، وإن ”حسابات تحريضية“، في مواقع التواصل الاجتماعي ”أقنعته بذلك“، بعد عرضها صورًا ومقاطع فيديو من مناطق الصراع.

وأوضح أنه قتل ابن عمه، الذي يعمل في السلك العسكري ”لأنه عسكري.. وفي نظر المواقع التحريضية أن العسكري ضد الدين“.

كما اعترف ”الداعشي“ أنه تدرب على استخدام السلاح بمشاركة أخيه في الكهف، الذي قتل فيه ابن عمه قرب منطقة جبلية في مدينة حائل، شمال غرب السعودية.

وأضاف المتهم في اعترافاته أنه أطلق 7 طلقات نارية على رجل المرور الشملي الشهيد العريف عبدالإله سعود براك الرشيدي، كما أقر بجميع الأدلة حول جرائمه الـ13 التي اتهم بها.

وعقب ذلك، أغلق رئيس الجلسة القضائية باب المرافعات بعد استعراض الأدلة ومناقشتها، وينتظر إصدار الحكم في الجلسة القادمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com