لأول مرة بعد طرد داعش.. موكب زواج يعبر الجسر العتيق في الموصل (صور)

لأول مرة بعد طرد داعش.. موكب زواج ي...

كان الجسر العتيق آخر الجسور العابرة لنهر دجلة التي بقيت فعّالة خلال الحرب.

المصدر:   حنين الوعري - إرم نيوز

عبر موكب زوجين حديثي الزواج الجسر العتيق في الموصل لأول مرة منذ طرد تنظيم داعش، في إشارة إلى إعادة إعمار العراق بعد سنوات من الحرب.

وقبل أسبوعين فقط، انضم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى كبار الشخصيات على الجسر العتيق لإعلان إعادة افتتاحه رسميًا، عقب طرد تنظيم داعش من الموصل بعد ثلاثة أعوام من تدمير المدينة التي كانت معقلًا له.

ويُظهر مقطع فيديو الموكب الذي خرج خلاله أصدقاء الزوجين من نوافذ المركبات وإطلاقهم ”الزوامير“ والهتافات احتفالًا بالزواج الجديد.

وكان الجسر العتيق آخر الجسور العابرة لنهر دجلة التي بقيت فعالة خلال الحرب.

وكان داعش أعلن عن تدمير الجسر بفعل غارة جوية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة في كانون الأول/ ديسمبر 2016، حيث نشرت وكالة أنباء التنظيم المتشدد فيديو وصورًا للجسر المدمّر.

لكن بيانًا للتحالف أكد، في ذلك الوقت، أن الضربة الجوية ”عطّلت جسرًا“، لكنه لم يقدم تفاصيل أخرى.

وتم إخراج داعش من الموصل في تموز/ يوليو الماضي، وبدأت عمليات إعادة البناء.

ووفقًا لصحيفة ”ذا ديلي ستار“ اللبنانية، تقدّر الأمم المتحدة أنه يوجد 10 ملايين طن من الأنقاض في الموصل بشكل عام، ولا تزال شوارع المدينة القديمة مليئة بالحطام الذي يصل ارتفاعه حدَّ الركب.

وتنتشر ملابس الأطفال، والكتب الجامعية، والبقايا البشرية، بين الأبواب الممزقة، وألواح الحديد المموج، بينما المباني الطويلة التي كانت مواطن للقناصة، والمصانع المؤقتة للقنابل خلال القتال، أصبحت أكوامًا من الخرسانة المنهارة.

كما قُلبت الأسواق التجارية رأسًا على عقب، وتناثرت محتوياتها المحترقة، والمغطاة بالأتربة خارج المتاجر التي كانت تبيع كل شيء سابقًا، من أقراص مدمجة، إلى الزعفران، والساعات المستعملة.

ويوجد في المدينة رافعات ضخمة جاثمة في الساحة الرئيسة تزيل الأنقاض، والسيارات المثقوبة بالرصاص، وتهدم المباني غير المستقرة.

وقالت ليزغراندي، التي كانت حتى وقت قريب منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق، وأشرفت على برنامج تحقيق الاستقرار في الأمم المتحدة:“إذا لم نقم بتحقيق الاستقرار في هذه المناطق بسرعة، فقد يظهر التطرف العنيف مرة أخرى، ويمكن أن تضيع المكاسب المحققة من تنظيم داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com