السفارة السعودية في لبنان: يجري التواصل مع السلطات الأمنية للإفراج عن المواطن المختطف

السفارة السعودية في لبنان: يجري التواصل مع السلطات الأمنية للإفراج عن المواطن المختطف

المصدر: فريق التحرير

أصدرت السفارة السعودية في بيروت، مساء اليوم الجمعة، أول تعليق حول حادثة اختطاف المواطن السعودي، علي البشراوي، في لبنان.

وقالت السفارة في تغريدة لها على حسابها في ”تويتر“:“تتواصل السفارة في لبنان مع السلطات الأمنية على أعلى المستويات؛ للإفراج عن المواطن السعودي المختطف دون قيد أو شرط في أقرب فرصة ممكنة“.

وكانت ”الوكالة الوطنية للإعلام“ اللبنانية الرسمية كشفت، مساء اليوم، عن هوية المواطن السعودي الذي تم اختطافه في لبنان، وقالت: إن السعودي علي البشراوي وهو من مواليد 1985، اختطف من منزله في منطقة جوار أدما، ليلة الجمعة، بعد أن تم استدراجه من قبل مجهولين إلى خارج منزله“.

وأضافت الوكالة أن زوجة الشاب السعودي والتي تحمل الجنسية السورية وتدعى، فصيلة غزير، أبلغت الأجهزة الأمنية اللبنانية عن اختطاف زوجها  البشراوي، عقب تلقيها اتصالًا من مجهولين، يوم الجمعة، يطلبون خلاله فدية للإفراج عنه.

وكان وزير الداخلية والبلديات اللبناني، نهاد المشنوق، قال، مساء اليوم الجمعة، ”إنه يتابع حادثة اختفاء مواطن سعودي في منطقة جبل لبنان“، في الوقت الذي رجحت أنباء نقلتها وسائل إعلام تعرضه للاختطاف.

وأضاف الوزير في تصريحات نقلها موقع تلفزيون المستقبل، أن أمن ”السعوديين وجميع الرعايا العرب من أولويات الدولة اللبنانية، وأنه لن يُسمح باستغلال الأزمة السياسية لتعكير الأجواء مع هذه الدول“، مشيرًا إلى أن ”العبث بالأمن والاستقرار خطّ أحمر ممنوع تجاوزه، والأجهزة مستنفرة للحؤول دون استغلال الظرف السياسي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة