شهود عيان يروون كيف تعامل الحرس الملكي السعودي مع منفذ الهجوم على حراسة قصر السلام

شهود عيان يروون كيف تعامل الحرس الملكي السعودي مع منفذ الهجوم على حراسة قصر السلام

المصدر: فريق التحرير

روى شهود عيان كيف تعامل رجال الحرس الملكي السعودي مع الهجوم الذي تعرضت له نقطة حراسة قرب قصر السلام في جدة.

ونقلت صحيفة “عكاظ” السعودية عن محمد الشهري قوله إن “تحركات رجال الأمن كانت سريعة، إذ اتخذوا مواقع المواجهة على الفور، وحاولوا الحفاظ على حياة المعتدي بمطالبته تسليم نفسه، إلا أنه رفض الطلب، واستمر في إطلاق وابل الرصاص من سلاحه، مستهدفاً رجال الأمن“.

وأضاف أنه “حاول إيقاع أكبر قدر من الضحايا، لكن القوة الأمنية نجحت في مواجهته ليتم الرد عليه والإجهاز عليه، حيث تم التعامل مع المعتدي بحرفية سريعة وأردوه قتيلاً”.

 وهرعت الجهات الأمنية المختلفة إلى موقع الحادثة، وباشر المختصون معاينة جثة المهاجم ، والتثبت من عدم وجود حزام ناسف أو متفجرات بحوزته، فيما فرض المختصون طَوقًا أمنيًا متكاملاً على مسرح الحادثة للبوابة القريبة من مستشفى القوات المسلحة.

ووصف عبدالحكيم الذبياني القتيل بأنه “شاب كان يرتدي قميصاً أسود وكاشف الرأس”.

يشار إلى أن قصر السلام بمدينة جدة، هو أحد أهم قصور الحكم وصناعة القرار في المملكة العربية السعودية، حيث مقر الديوان الملكي، وكذلك مكان انعقاد مجلس الوزراء.

 وتناقل ناشطون صورة شخص ممدد على الأرض قالوا إنها تعود لـ “الإرهابي” بعد مصرعه على أيدي أفراد الحرس الملكي المشرفين على تأمين القصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع