نزوح أهالي المخيم بسبب المعارك
نزوح أهالي المخيم بسبب المعاركرويترز

اتساع رقعة المعارك في "عين الحلوة" والقذائف تعبر حدود المخيم

أفادت مصادر لبنانية من محيط مخيم "عين الحلوة" للاجئين الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، باتساع رقعة المعارك في ظل رفض الجانبين الالتزام بمساعي وقف إطلاق النار.

وعبرت قذائف صاروخية حدود المخيم ووصلت حتى فرع "بنك عودة" في مدينة صيدا، كما سقطت قذيفة فوق مطعم ماكدونالدز منطقة "الحسبة"، وأخرى بجانب مسجد "الموصلي" قرب دوار العربي وسقطت 3 قذائف أخرى في منطقة "سيروب".

وانتشرت معلومات حول هجوم مباغت شنته حركة "فتح" للسيطرة على حي "الطوارئ" معقل الإسلاميين، إلا انه تم التشكيك في تلك المعلومات.

وأعلن مسؤولون في حركة فتح أنهم ملتزمون بوقف إطلاق النار، ولكنهم مضطرون للرد بسبب تعرضهم لإطلاق النار من الجماعات المسلحة في المخيم.

وكانت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية قد أفادت بتجدد الاشتباكات في "عين الحلوة"، حيث تسمع أصوات الرشاشات والقذائف الصاروخية في أرجاء صيدا.

وارتفع عدد قتلى الاشتباكات بين عناصر حركة "فتح" وعناصر أحد الفصائل الإسلامية في المخيم إلى 11 قتيلاً وأكثر من 60 مصاباً، بحسب الوكالة.

وذكرت أن حالة شلل تام أصابت العديد من المرافق والهيئات في صيدا "بانتظار ما ستؤول إليه حركة الاتصالات والمساعي الصيداوية والفلسطينية التي لم تهدأ لتثبيت قرار وقف إطلاق النار".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com