سيطرة إسرائيل على معبر رفح
سيطرة إسرائيل على معبر رفح رويترز

هيئة البث الإسرائيلية: تل أبيب مستعدة لفتح معبر رفح إذا طالبتها القاهرة بذلك

نقلت هيئة البث الإسرائيلية على لسان مصادر أمنية، الأحد، أن تل أبيب مستعدة لفتح معبر رفح أمام شاحنات المساعدات، لو طالبتها القاهرة بذلك.

وقالت المصادر، إن إسرائيل لن تعارض طلبا من هذا النوع، بل أنها على استعداد لسحب قواتها من المعبر.

وتحت وطأة قرار محكمة العدل الدولية، الداعي لوقف الحرب الإسرائيلية في مدينة رفح، تحاول تل أبيب إعادة مواءمة عملياتها العسكرية بالمدينة الواقعة جنوبي القطاع، ولا سيما على الصعيد الإنساني، خشية الظهور أمام المجتمع الدولي على أنها لا تلتزم بقرار المحكمة.

وأفرز احتلال المعبر موقفًا مصريًا رافضَا للآليات الجديدة التي تطالب بها إسرائيل، من بينها تعاون الجانبين في إدخال شاحنات المساعدات.

أخبار ذات صلة
بعد قرار "العدل الدولية".. إسرائيل تبحث عن مخرج قانوني لاستمرار عملية رفح

وأوضحت القناة العبرية، أن ضغوطًا أمريكية أسفرت عن اتجاه لإعادة تشغيل معبر رفح من الجانب المصري خلال الأيام أو الساعات المقبلة، بعد أن كانت القاهرة قررت تجميد إدخال الشاحنات من العريش إلى رفح الفلسطينية عقب احتلال الجيش الإسرائيلي للمعبر.  

ويجعل احتلال الجيش الإسرائيلي للمعبر، تل أبيب المسؤولة الحصرية عن ملف إدخال المساعدات بوصفها قوة احتلال، ومن ثم لا توجد جهة أخرى يمكن أن يمارس عليها المجتمع الدولي ضغوطًا سوى الجهة المحتلة.

وأدى غلق المعبر إلى أزمة حادة بين القاهرة وتل أبيب، ربما تعد الأعنف منذ بدء الحرب على قطاع غزة، في وقت تضع فيه القاهرة ملف إدخال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في غزة على رأس أولوياتها.

وتجري المؤسسة العسكرية الإسرائيلية في الأيام الأخيرة مشاورات حول إمكانية تولي جهات أوروبية أو أمريكية المسؤولية عن إدارة معبر رفح في الجانب الفلسطيني، وهو الأمر الذي أشارت إليه القناة، مضيفة أن شركات خاصة بدأت التقدم بطلبات لمعرفة التفاصيل.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com