عناصر تابعة للجيش السوداني وسط الخرطوم
عناصر تابعة للجيش السوداني وسط الخرطومأ ف ب

محاكم البرهان تقضي بإعدام قيادي حزبي لاتهامه بالوقوف مع "الدعم السريع"

قضت محكمة سودانية موالية لحكومة عبدالفتاح البرهان قائد الجيش، أمس الاثنين، بإعدام قيادي في حزب الأمة القومي، بتهمة وقوفه مع قوات الدعم السريع.

وقال حزب الأمة القومي، في بيان اليوم الثلاثاء، إن محكمة بإقليم النيل الأزرق شرقي السودان، أصدرت أمس حكما بإعدام عضو دائرة المهنيين بالحزب عيسى حامد، تحت المادة 50 من القانون الجنائي السوداني المتعلقة بـ"تقويض النظام الدستوري".

وأشار البيان إلى أن عيسى حامد، كان معتقلًا منذ مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي بوساطة الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش السوداني بإقليم النيل الأزرق تحت ذريعة دعم قوات الدعم السريع في الحرب الجارية.

أخبار ذات صلة
السودان.. معارك محتدمة تودي بحياة 11 مدنياً في الفاشر

وأضاف أنه "أحيل للمحكمة، وقد تمت محاكمته بطريقة صورية انعدمت فيها معايير العدالة والانصاف، مما يؤكد تزييف العدالة واستغلالها للانتقام من كل من يقف ضد الحرب".

وأدان البيان "الحكم الجائر"، وندد "باستغلال السلطة القضائية للتنكيل بالسياسيين والناشطين المدنيين المناهضين للحرب".

وناشد الحزب المنظمات الحقوقية بالوقوف ضد ما وصفها بـ "الممارسات القمعية"، من "سلطة الأمر الواقع عبر استغلال السلطة القضائية ضد المدنيين الذين يتعرضون للاعتقال لمواقفهم من الحرب اللعينة، محذرًا من مغبة استغلال السلطة القضائية لمحاكمة المواطنين بذرائع غير قانونية" على حد تعبير البيان.

وقال البيان إن "عودة الممارسات القمعية للنظام البائد للواجهة ماهي إلا دليل على تورط عناصره في الحرب ومحاولاتهم البائسة لإيراد البلاد مورد الفتنة وتوسيع رقعة الحرب عبر استهداف القوى المدنية الرافضة للحرب واستهداف بعض المكونات الاجتماعية بذريعة حواضن الدعم السريع، وهو استهداف يعمق الأزمة ويزيد من حدة الاحتقان، ويثير الفتنة ويؤدي لاستمرار الحرب".

وطالب حزب الأمة القومي قيادة الجيش السوداني بإيقاف ما وصفها بـ"المخططات الشريرة" التي تستهدف تفكيك المجتمع السوداني وتهدد سلامة الوطن.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com