بن غفير وسموتريتش
بن غفير وسموتريتش(أ ف ب)

وزيران إسرائيليان يهددان بإسقاط حكومة نتنياهو إذا قبلت مقترح بايدن‎

هدد الوزيران الإسرائيليان المتطرفان إيتمار بن غفير، وبتسلئيل سموتيريتش، بإسقاط حكومة بنيامين نتنياهو، إذا ما أقرت الخطة التي اقترحها الرئيس الأمريكي جو بايدن، والتي تتضمن ثلاث مراحل لإنهاء الحرب في غزة.

وقال وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، إن "الصفقة كما نشرت تفاصيلها تعني نهاية الحرب، وهذه صفقة انتصار للإرهاب وخطر أمني على دولة إسرائيل".

وأضاف عبر حسابه على "إكس" أن "الموافقة على مثل هذه الصفقة لا تمثل النصر المطلق، بل الهزيمة المطلقة، ولن نسمح بانتهاء الحرب دون القضاء التام على حماس".

وتابع "إذا نفذ رئيس الوزراء الصفقة غير الشرعية بموجب الشروط المنشورة اليوم، والتي تعني نهاية الحرب، فإن حزب القوة اليهودية سيحل الحكومة".

أخبار ذات صلة
حماس ترحب وإسرائيل ترفض.. هل ولدت مبادرة بايدن حول غزة "ميتة"؟

ومن جانبه، قال وزير المالية الإسرائيلي سموتيريتش: "لقد تحدثت الآن مع رئيس الوزراء وأوضحت له أنني لن أكون جزءًا من حكومة توافق على الخطوط العريضة المقترحة، وتنهي الحرب دون تدمير حماس وإعادة جميع المختطفين".

وأضاف عبر حسابه على "إكس" أنه "لن يوافق على إنهاء الحرب قبل تدمير حماس، ولا على إلحاق ضرر جسيم بإنجازات الحرب حتى الآن من خلال انسحاب الجيش الإسرائيلي وعودة سكان غزة إلى شمال قطاع غزة، ولا على إطلاق سراح جماعي للإرهابيين الذين سيعودون لقتل اليهود"، في إشارة للأسرى الفلسطينيين الذين سيتم الإفراج عنهم بموجب صفقة تبادل بين حماس وإسرائيل.

وتابع "نطالب باستمرار القتال حتى القضاء على حماس، وعودة المختطفين كافة، وخلق واقع أمني مختلف تمامًا في غزة ولبنان".

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com