وزير حكومة الحرب في إسرائيل المستقيل بيني غانتس
وزير حكومة الحرب في إسرائيل المستقيل بيني غانتسأ ف ب

وزير المالية الإسرائيلي: استقالة غانتس تلبي أهداف السنوار ونصر الله

اعتبر وزير المالية الإسرائيلي المتطرف، بتسلئيل سموتريتش، أن استقالة بيني غانتس من حكومة الحرب كانت هدف زعيم حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار والأمين العام لحزب الله حسن نصر الله وإيران.

وقال وزير المالية بتسلئيل سموتريتش عبر منصة "إكس" مخاطبًا غانتس، "ليس هناك عمل أقل مسؤولية من الاستقالة من الحكومة في زمن الحرب، وعندما تتزايد التهديدات في الشمال، ولا يزال المختطفون يموتون في أنفاق حماس، وعشرات الآلاف من السكان خارج منازلهم ويتوقعون منا أن نتحد ونضعهم في الوسط".

وأضاف "هذا بالضبط ما كان يهدف إليه السنوار ونصر الله وإيران، وللأسف أنتم تلبّون طلبهم".

أخبار ذات صلة
بعد استقالة غانتس.. بن غفير يطالب بعضوية مجلس الحرب

ودعا سموتريتش "كافة زعماء الأحزاب الذين تعتبر دولة إسرائيل أهمية لها إلى الانضمام إلى حكومة الوحدة حتى النصر، وأمامنا حملة طويلة وصعبة".

جاء ذلك بعد أن أعلن الوزير في حكومة الحرب الإسرائيلية، بيني غانتس، في وقت سابق، استقالته من منصبه، واصفًا القرار بـ"المعقد والمؤلم".

وقال غانتس، في مؤتمر صحفي أمس الأحد، "إن المشاركة في مجلس الحرب كانت للمصير المشترك وليست شراكة سياسية"، مضيفًا أنه "يترك حكومة الطوارئ اليوم بقلب مثقل".

ودعا نتنياهو للتوجه إلى إجراء انتخابات بأسرع وقت ممكن وتشكيل لجنة تحقيق وطنية، مشددًا على ضرورة إجراء انتخابات تأتي بحكومة وحدة حقيقية صهيونية وطنية.

واتهم غانتس، نتنياهو بعرقلة قرارات إستراتيجية مهمة لاعتبارات سياسية، مؤكدًا أن الاعتبارات السياسية لحكومة نتنياهو تعرقل القرارات الإستراتيجية في حرب غزة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com