رئيسي خلال مغادرته مطار مهر أباد الدولي في طهران
رئيسي خلال مغادرته مطار مهر أباد الدولي في طهرانأ ف ب

وصول الرئيس الإيراني إلى السعودية لحضور القمة حول غزة

وصل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم السبت، إلى السعودية لحضور القمة العربية والإسلامية حول غزة، وفق ما أفادت وسائل إعلام رسمية، في أول زيارة له إلى السعودية منذ توصل البلدين، في آذار/مارس، إلى اتفاق تقارب أنهى قطيعة استمرت 7 سنوات.

وتأتي الاجتماعات الطارئة للجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي في ظل الحرب الجارية بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة إثر هجوم دام نفذته الحركة، في السابع من تشرين الأول/أكتوبر، داخل الدولة العبرية، أدى بحسب إسرائيل إلى مقتل 1200 شخص بحسب حصيلة جديدة، وخطف 239 رهينة.

وأدت حملة القصف العنيف والهجوم البري الإسرائيلي منذ ذلك التاريخ، إلى مقتل أكثر من 11078 شخصًا بينهم أكثر من 4506 أطفال، بحسب آخر حصيلة أعلنتها وزارة الصحة التابعة لحكومة حماس، الجمعة.

ودعا القادة العرب لوقف إطلاق نار محذّرين في الوقت ذاته من أنّ الأزمة مرشحة للانزلاق لمواجهة إقليمية أوسع، وهو خطر ألقى مسؤوليته رئيسي، السبت، على واشنطن، الداعم الرئيس للدولة العبرية.

أخبار ذات صلة
سفراء 40 دولة يقفون دقيقة صمت حداداً على ضحايا حرب غزة

وقبيل مغادرته طهران نحو الرياض، السبت، قال رئيسي: "آلة الحرب في غزة تعود للولايات المتحدة، والولايات المتحدة منعت وقف إطلاق النار في غزة وتوسع نطاق الحرب".

وأظهرت مشاهد بثتها قناة "الإخبارية" الرسمية رئيسي يحيي مسؤولين سعوديين بعد نزوله من الطائرة واضعًا كوفية فلسطينية، وهي الزيارة الأولى لرئيس إيراني للسعودية منذ زيارة الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد لحضور قمة لمنظمة التعاون الإسلامي أيضًا، في آب/أغسطس 2012.

وقطعت الرياض علاقاتها مع طهران، العام 2016 بعد هجوم شنّه متظاهرون إيرانيون على كلّ من سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد احتجاجًا على إعدام الرياض رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر، لكنّ البلدين اتّفقا على استئناف العلاقات الدبلوماسية وإعادة فتح سفارتيهما بعد قطيعة أنهاها اتفاق مفاجئ تمّ التوصل إليه بوساطة صينية، في العاشر من آذار/مارس الماضي.

ومنذ حزيران/يونيو الفائت، أعاد البلدان بالفعل فتح سفارتيهما وتبادلا السفراء، ودعمت إيران والسعودية لسنين معسكرات متنافسة في اليمن وسوريا ولبنان. لكنّ حدة التوتر تراجعت كثيرًا بين البلدين منذ الإعلان عن تطبيع علاقاتهما.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com