خلال مباحثات المبعوث الأممي بالمسؤولين الإيرانيين
خلال مباحثات المبعوث الأممي بالمسؤولين الإيرانيينوكالة "إرنا"

غروندبرغ يبحث في طهران منع "الارتداد لدائرة العنف" في اليمن

بحث هانس غروندبرغ المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، الأحد، مع مسؤولين في العاصمة الإيرانية طهران، من انعكاسات التوترات الإقليمية، وارتداد دائرة العنف على اليمنيين.

وعقد المسؤول الأممي عدة لقاءات دبلوماسية كان أبرزها مع وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان، بحث خلالها "سبل الحفاظ على بيئة مواتية لاستمرار الحوار البنّاء في اليمن".

وذكر غروندبرغ أن ذلك يشمل "الدعم الإقليمي والدولي المستمر والمتضافر لوساطة السلام التي تقودها الأمم المتحدة".

وأكد غروندبرغ، في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي "أهمية الحفاظ على التقدم المحرز، نحو وقف إطلاق النار على كامل مستوى البلاد، واتخاذ التدابير اللازمة لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين".

وأشار خلال لقاءاته إلى "ضرورة استئناف عملية سياسية مملوكة لليمنيين، برعاية الأمم المتحدة"، مشددًا على "ضرورة التوصل إلى حل سلمي يلبي تطلعات اليمنيين".

وقال غروندبرغ: "يشجعني الدعم الإقليمي المستمر، لجهود السلام التي تبذلها الأمم المتحدة في اليمن"، لافتاً إلى أن "30 مليون يمني، ما يزالون على المحك".

في المقابل، ذكرت وكالة "إيرنا" الإيرانية للأنباء أن عبداللهيان والمبعوث الأممي ناقشا خلال لقائهما "آخر التطورات داخل المنطقة، مع التركيز على القضية اليمنية".

ونقلت عن عبداللهيان قوله إن الهجمات العسكرية التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا على اليمن، وإدراج اسم ميليشيا الحوثي على "القائمة الأمريكية للإرهاب"، زاد الوضع تعقيداً والحل السياسي اصبح صعباً.

وذكرت الوكالة أن غروندبرغ قدم تقريراً حول إجراءات الأمم المتحدة فيما يتعلق بإحلال السلام والاستقرار داخل اليمن وخفض التوترات في هذا البلد، وبما يستدعي حلاً جذرياً للأزمة اليمنية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com