بعد 11 عاما.. تركيا وسوريا على طاولة المفاوضات في موسكو

بعد 11 عاما.. تركيا وسوريا على طاولة المفاوضات في موسكو

يشارك وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو، مع نظيره السوري فيصل المقداد، الأربعاء، بالاجتماع الرباعي الذي سيعقد في موسكو بحضور وزيري خارجية روسيا وإيران.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن "بلاده تهدف إلى تحقيق الاستقرار والسلام الدائمين في سوريا، وضمان عودة السوريين إلى بلادهم والتعاون لمكافحة التنظيمات الإرهابية".

وأكد الوزير قبيل مشاركته في الاجتماع: "سنعقد اجتماعا مع وزراء خارجية روسيا وإيران وسوريا، وهدفنا تحقيق السلام والاستقرار الدائمين في سوريا، والتعاون في محاربة التنظيمات الإرهابية مثل بي كي كي وواي بي جي، بالإضافة إلى ضمان عودة السوريين إلى بلادهم ومنازلهم بطريقة آمنة وطوعية".

وبدورها، أعلنت وزارة الخارجية التركية في بيان أن "الاجتماع الرباعي الذي سيشارك فيه وزيرا خارجية روسيا وإيران سيتيح تبادل وجهات النظر حول عودة العلاقات بين تركيا وسوريا".

أخبار ذات صلة
تركيا.. التسريبات تدخل على خط المواجهة في الحملة الانتخابية

ومن جهته، أعرب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، عن "أمله بأن يرسل اجتماع موسكو الرباعي، رسالة قوية مفادها أن تركيا وسوريا تركزان على إيجاد حل سياسي، وانسحاب القوات العسكرية وتوفير عودة آمنة للاجئين".

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، تبادل بضع كلمات مع نظيره السوري فيصل المقداد على هامش قمة إقليمية في 2021، لكن الجانبين أكدا أن ذلك لا يمثل استئنافاً للمحادثات الرسمية.

إلى ذلك، تبذل إيران وروسيا جهود وساطة لإجراء محادثات بين سوريا وتركيا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com