قوات إسرائيلية على حدود غزة
قوات إسرائيلية على حدود غزةأرشيفية - رويترز

إسرائيل تدق طبول الهجوم البري وسكان غزة يستعدون للمواجهة‎

تدق إسرائيل طبول الهجوم البري على غزة بعد أسابيع من القصف المستمر، لكن سكاناً من القطاع الفلسطيني يقولون إنهم مستعدون للتصدي لأقوى جيش في الشرق الأوسط، بأيديهم العارية.

وقالت أم معتصم العلمي، التي تعرض منزلها لضربة جوية إسرائيلية، إنه حتى إذا مات كل الرجال ستقاتل النساء، وإن ما تفعله إسرائيل لن يخيفهم وإنهم عازمون على إخراجهم من أراضيهم "ولو بأظافرنا".

وتقول إسرائيل إنها تستعد لغزو بري، لكن الولايات المتحدة والدول العربية حثتها على تأجيل عملية قد تفاقم عدد القتلى والمصابين من المدنيين في القطاع الساحلي المكتظ بالسكان، وقد توسع نطاق الصراع.

ويثير الغزو البري أيضا مخاوف على سلامة أكثر من 200 رهينة، قالت تقارير إن حركة حماس الحاكمة في غزة وجماعات مسلحة أخرى تحتجزهم في القطاع.

أخبار ذات صلة
لماذا تعارض إسرائيل وقف إطلاق النار في غزة؟

ولم يبقَ أمام محمد أبو دقة وعائلته أي فرص بعد أن شنت إسرائيل سلسلة من التوغلات الصغيرة، فقد أخرجته كثافة القصف الإسرائيلي من منزله في بلدة عبسان الكبيرة، شرقي خان يونس جنوب قطاع غزة.

وتقيم الأسرة حاليا في خيمة داخل ملجأ للأمم المتحدة. ويخشى أبو دقة، مثل فلسطينيين آخرين، تكرار نكبة 1948 التي طردت فيها إسرائيل فلسطينيين من أراضيهم ومساكنهم، واستولت عليها.

وتساءل أبو دقة إلى متى سيظل سكان غزة يتعرضون للصعاب وإراقة الدماء؟ وقال إن الأرض أرضهم وإن أي شخص مهما كانت قوته يطأ أرضهم سيقتلونه.

سكان في غزة
سكان في غزةأرشيفية

أزمة إنسانية تزداد تفاقما

وقال الطبيب حمودة شعث: "تعين علينا فتح وحدة رعاية مكثفة جديدة، لكن هذه الوحدات ليست مجهزة بالكامل، تفتقر إلى أنظمة التنفس الصناعي وأجهزة مراقبة المرضى".

وأضاف: "بسبب الحرب والأوضاع الحالية لا يمكننا استقبال مرضى الباطنية أو القلب. مصير هؤلاء المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة أو أمراض أخرى غير معروف".

وقال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن النقص الحاد في الوقود ربما يضطر البرنامج إلى وقف إمدادات المساعدات الغذائية الطارئة إلى آلاف الأسر النازحة في غزة.

وقال سامر عبد الجابر، ممثل البرنامج: "يمتلك مخبزان فقط من المخابز المتعاقد معها وقودا لإنتاج الخبز في اللحظة الحالية، وغدا ربما يخلوان من الوقود".

وأضاف: "ستكون هذه ضربة قاصمة للآلاف من الأسر التي تعيش في ملاجئ وتعتمد على إيصال الخبز لها يوميا".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com