سيارات إسعاف مصرية تدخل معبر رفح لنقل جرحى الحرب على غزة
سيارات إسعاف مصرية تدخل معبر رفح لنقل جرحى الحرب على غزةإ ب أ

معبر رفح.. منفذ الغزيين للعالم يعاني

تعرض معبر رفح البري المنفذ الوحيد بين قطاع غزة مع مصر والبوابة الوحيدة التي يستطيع الغزيون الانتقال عبرها إلى العالم إلى القصف أكثر من مرة منذ معركة طوفان الأقصى في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، الأمر الذي عقد عملية إدخال المساعدات وإجلاء الجرحى.

وقال الناطق الإعلامي باسم معبر رفح البري وائل أبو عمر، إنه "منذ اليوم الأول للحرب الإسرائيلية على القطاع قامت الطائرات الحربية بقصف معبر رفح وجميع المرافق الموجودة داخل المعبر مما عمّق من حجم الأزمة وتسبب بأضرار جسيمة للمعبر وعطل طريقة التنقل الوحيدة المتاحة بالنسبة لـ 2.4 مليون نسمة متواجدين في القطاع".

وأضاف أبو عمر في تصريح خاص لـ"إرم نيوز"، أنه "في الأسابيع الثلاثة الأولى منع الاحتلال تمامًا خروج الجرحى ومنع دخول أي نوع من أنواع المساعدات القادمة من الدول العربية والغربية للقطاع وبعد جهد كبير من الوسطاء الإقليميين والدوليين تم السماح جزئيًا لإجلاء بعض الجرحى وبأعداد قليلة جدًا، كما سمح بدخول بعض المساعدات الشحيحة إلى القطاع".

وأشار إلى أن "عملية إجلاء أصحاب الجوازات الأجنبية لا تزال مستمرة بشكل يومي وبعدد محدود بالتنسيق مع هيئة المعابر والحدود المصرية بالإضافة إلى إجلاء الجرحى والمصابين لا سيما الأطفال منهم جرّاء العدوان المستمر على القطاع للعلاج في الخارج وفي الدول العربية".

وتابع: "لكن لا يزال حجم عدد الجرحى الذين خرجوا للعلاج بالخارج قليلًا جدًا مع عدد الجرحى الموجودين داخل القطاع فنحن نتحدث عن بضع مئات بالمقارنة مع أكثر من 30 ألف جريح يعانون الأمرين وسط إمكانيات طبية شبه معدومة بسبب حصار الاحتلال للمستشفيات وقصف العديد من المراكز الصحية وإخراجها عن العمل".

 وأوضح أبو عمر: "ناشدنا الأمم المتحدة والمؤسسات الحقوقية ودول العالم بضرورة التدخل العاجل والسماح بإدخال المساعدات اللازمة لأهالي القطاع لا سيما في ظل شح هذه الموارد ونفادها من الأسواق بالإضافة إلى مناشدتنا للمؤسسات الطبية العالمية والأممية بضرورة الضغط من أجل السماح بإجلاء الجرحى الأطفال والنساء لتلقي العلاج اللازم في الخارج".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com