البحرين تكشف خلية من 10 عناصر متهمة بتنفيذ أعمال ”إرهابية“ (صورة)

البحرين تكشف خلية من 10 عناصر متهمة بتنفيذ أعمال ”إرهابية“ (صورة)

المصدر: فريق التحرير

أعلنت السلطات في البحرين ، اليوم الخميس، أنها ضبطت خلية مكونة من 10 أشخاص يشتبه بتورطهم في تنفيذ أعمال إرهابية في المملكة.

وقالت في بيان صادر عن وزارة الداخلية، ”إن الخلية يتزعمها حسين علي أحمد داود، وهو أحد قياديي تنظيم سرايا الأشتر، الذراع المسلح لما يسمى بتيار الوفاء الإسلامي، مسقطة جنسيته، وهارب في إيران”.

وأوضحت أنه تم القبض على 7 من عناصر الخلية، وهم حسن مكي عباس حسن، وهو مسؤول عن صناعة العبوات المتفجرة لصالح تنظيم ”سرايا الأشتر“، ومحمود محمد علي ملا سالم البحراني، مدرب تصنيع عبوات متفجرة، وتم القبض عليه عقب وصوله للبلاد قادماً من لبنان.

وأضافت ”كما ألقت السلطات الأمنية القبض على زينب مكي عباس، وكانت قد أخفت بمقر سكنها في ”المالكية“ حقائب تحتوي على مواد متفجرة وسلاح ”كلاشنكوف“، وأمين حبيب علي جاسم، وكان قد نقل الحقائب التي تحتوي على سلاح ”الكلاشنكوف“ والمواد المتفجرة التي تسلمها من زوجته، شقيقة المقبوض عليه الرئيس في القضية، وتسليمها للمدعو حسين محمد حسين خميس لغرض إخفائها.

 وتابعت ”تم أيضا اعتقال حسين محمد حسين خميس، وكان قد أخفى حقائب المتفجرات وسلاح ”الكلاشنكوف“ المذكور بمسكنه في منطقة ”دار كليب“، وحسن عطية محمد صالح، وكان قد اشترى بعض المواد الداخلة في صناعة العبوات المتفجرة عدة مرات، وحسين إبراهيم محمد حسن ضيف، حيث تم تجنيده من قبل المدعو حسن مكي عباس، وقام باستلام ونقل المواد الداخلة في صناعة العبوات المتفجرة من عدة مناطق منها ”كرزكان“ و“دمستان“، وتخزين بعضها في منزله بشكل مؤقت“.

وتواصل السلطات الأمنية أعمال البحث والتحري للقبض على عنصرين من الخلية ما زالا هاربين وهما هادي حسن مجيد رضي، وصادق محمد عبد الرسول درويش المحكومان والمطلوبان في قضايا إرهابية.

وأسفرت أعمال البحث والتحري عن ضبط كميات من المواد المتفجرة في مواقع مختلفة من قرى ”دمستان“ و“كرزكان“ و“المالكية“ و“دار كليب“ تستخدم كورش لتصنيع القنابل محلية الصنع وتخزين المواد الخاصة بصناعة العبوات المتفجرة وذلك وسط مناطق مأهولة بالسكان.

وكانت السلطات الأمنية عثرت على كميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار والمواد التي تدخل في صناعتها، والتي زادت عن 127 كلغم، من بينها مواد ”C4 وTATP“ و“نيترو سيليلوز“ شديدة الانفجار، بالإضافة إلى مواد كيميائية وعدد من العبوات المتفجرة الجاهزة للاستخدام وسلاح أتوماتيكي وأسلحة أخرى محلية الصنع وصواعق وقنابل يدوية وكميات من الذخائر الحية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com