الحوثيون يجددون رغبتهم بحوار مباشر مع السعودية

الحوثيون يجددون رغبتهم بحوار مباشر مع السعودية
Members of the Yemeni army ride on the back of military trucks near the Red Sea coast city of al-Mokha, Yemen January 23, 2017. REUTERS/Fawaz Salman

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

جدد الحوثيون والموالون للرئيس المخلوع، علي عبدالله صالح، الاثنين، تأكيدهم ضرورة إجراء حوار يمني – سعودي، لضمان نجاح ترتيبات أي حل سياسي ينهي الأزمة اليمنية.

وقال وزير الخارجية في حكومة الانقلابيين، هشام شرف:“إن أي حل سياسي سلمي حقيقي بين الأطراف اليمنية، وأي تسوية متكاملة وعادلة، لا مناص لها من مفاوضات أو حوار يمني – سعودي، معتبراً أن المملكة العربية السعودية هي المعتدي المباشر على اليمن.

وأضاف  شرف، في حديثه لوكالة الأنباء اليمنية، النسخة الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء:“ إن من شأن هذا الحوار، أن ”تُطرح فيه كافة المسائل والقضايا التي تقلق الجانبين، وتؤسس لبدء مرحلة جديدة من العلاقات القائمة على عدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام السيادة الوطنية، وتفعيل مبدأ المصلحة المشتركة للشعبين والبلدين الشقيقين وبما يعزز أمن واستقرار البلدين“. على حد تعبيره.

وأكد وزير الخارجية في حكومة الانقلابيين، أن ما من خيار لحل عسكري في اليمن، وأن الحل الوحيد يأتي عبر مفاوضات سلام شامل، وفقاً لإجراءات سياسية وأمنية متوازية.

ولفت إلى أن ما يسمى المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني، أعلنا في أكثر من مناسبة، نية المضي قدماً باعتماد خطى السلام وصولا لحل سياسي يمني – يمني ويمني – سعودي، شامل ومشرف ومنصف للشعب اليمني.

واتهم هشام شرف، الولايات المتحدة الأمريكية، بعقد صفقات سلاح مع السعودية، داعياً إدارة الرئيس دونالد ترامب، إلى إثبات المصداقية والحياد، بما يسهم على أرض الواقع في تهيئة المناخ المناسب لأي مفاوضات سلام مستقبلية برعاية الأمم المتحدة والدول الخمس، دائمة العضوية في مجلس الأمن.

مؤكداً ترحيبه بحديث السفير الأمريكي لدى اليمن، ماثيو تولر، الذي أكد فيه دعم واشنطن لجهود السلام في اليمن برعاية الأمم المتحدة.

وقال شرف، إن تصريح تولر، ”يؤكد ما سبق وأعلنت عنه الإدارة الأمريكية السابقة في أكثر من مناسبة وآخرها نقاط مبادئ مسقط، التي رعاها وزير الخارجية السابق جون كيري“.