الكويت.. النيابة العامة تمدد حجز نشطاء ”البدون“ في قضية الاعتصامات

الكويت.. النيابة العامة تمدد حجز نشطاء ”البدون“ في قضية الاعتصامات

المصدر: نسرين العبوش– إرم نيوز

قررت النيابة العامة في الكويت، اليوم الأحد، استمرار حجز 12 ناشطًا من ”البدون“، حتى يوم غدٍ الإثنين؛ لاستكمال التحقيقات معهم، بعد أيام من اعتقالهم على خلفية اعتصام جرى تنظيمه احتجاجًا على أوضاعهم المعيشية، وبعد أيام من انتحار الشاب ”عايد حمد مدعث“.

وقال المحامي محمد فهد العكشان، الذي تواجد اليوم أثناء التحقيق مع النشطاء المتهمين، إنه ”تم عرضهم على النيابة العامة وغدًا سيتم استكمال التحقيق معهم“.

وأوضحت الناشطة الحقوقية والمتضامنة مع قضية ”البدون“، هديل بو قريص في وقت سابق، أن ”النيابة أثبتت جميع التهم الموجهة إلى النشطاء، ورفضت إخلاء سبيلهم بكفالة“.

وألقت الأجهزة الأمنية، مطلع الأسبوع الماضي، القبض على عدد من نشطاء ”البدون“، بينهم الناشط البارز عبدالحكيم الفضلي وآخرون، على خلفية الاعتصام السلمي الذي نظموه، وبدأ التحقيق معهم بحضور عدد من المحامين، حيث تم توجيه اتهامات لهم ”بتنظيم تجمعات غير مرخصة، إضافة إلى تهمة التهديد لأحدهم“.

وزادت قضية انتحار ”البدون“ الشاب، عايد حمد مدعث (20 عامًا) مؤخرًا من توتر قضية بدون الكويت، إذ خرج نشطاؤهم محتجين ومطالبين بحل مشكلتهم على خلفية هذه الواقعة، كما أخذت القضية بعدًا جديدًا مع تقديم مستشار السفير الأمريكي العزاء لأسرة الشاب المنتحر.

وفيما تداول النشطاء أن سبب انتحار الشاب عايد هو ”الوضع المادي الذي يعانيه، وطرده من وظيفته لعدم حمله بطاقة أمنية“، فقد أوضحت وزارة الداخلية أن ”الشاب المنتحر كان قد حاول الانتحار عدة مرات في أوقات سابقة“، مؤكدةً أنه ”من مدمني المخدرات، وأرباب السوابق، وسبق اتهامه في 12 قضية مختلفة“.

وتقدر السلطات الكويتية عدد ”البدون“ الكامل بأقل من 100 ألف شخص، لكنها لم تعترف إلا بنحو 32 ألفًا منهم، وتقول إن الباقين هم من جنسيات أخرى، لكن الكثيرين منهم يتمسكون بشدة بمطلب الحصول على الجنسية الكويتية، ويقولون إنهم مواطنون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com