شقيق أمير قطر يتباحث سرًا لشراء شبكة إعلامية أمريكية مؤيدة لترامب – إرم نيوز‬‎

شقيق أمير قطر يتباحث سرًا لشراء شبكة إعلامية أمريكية مؤيدة لترامب

شقيق أمير قطر يتباحث سرًا لشراء شبكة إعلامية أمريكية مؤيدة لترامب

المصدر: إرم نيوز

كشفت مجلة ”بوليتكيو“ الأمريكية عن مفاوضات متكتمة تجريها الحكومة القطرية لشراء حصة مؤثرة من صحيفة وشبكة ”نيوز ماكس“ المحسوبة على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والمملوكة لصديقه كريس رودي.

ونقلت بوليتكيو عن شخصين ذوي صلة بالموضوع، معلومات تفيد بأن الشقيق الأصغر لأمير قطر، محمد بن خليفة آل ثاني، التقى أصحاب وإدارة شركة ”نيوز ماكس“ عدة مرات لهذا الغرض.

”مدافعة مجنونة“ للخروج من المقاطعة

وأشارت إلى أن  شقيق الأمير تميم، موجود في أمريكا بمهمة طويلة يراد بها البحث عن وسائل مستجدّة للاقتراب من الرئيس ترامب ومراكز صنع القرار في واشنطن، واصفة ما تفعله قطر بأنه ”مدافعة مجنونة“ للبحث عن جهات تساعدها في مواجهة المقاطعة العربية.

وقالت إن مهمة الشيخ محمد بن خليفة في الولايات المتحدة هي ”شراء“ داعمين للدوحة وتحديدًا من المؤثرين على الرئيس ترامب، الذي كان أخذ جانب دول المقاطعة العربية في توصيف قطر بأنها ممول وداعم رئيس للإرهاب، مضيفة أن محاولات شراء أسهم من شبكة ”نيوز ماكس“ تقع في هذا النطاق، كونها مملوكة لصديق ترامب، وأنها تدعم ترامب حيث تُصنّف مع وسائل الإعلام ”العنصرية“ في شدة تحفظها.

وتقول بوليتكيو إن السفارة القطرية في واشنطن ممثلة بالناطقين جاسم آل ثاني، و جايم ويلسون، رفضت الإجابة على السؤال بشأن هذه المفاوضات السريّة.

شكوك في قطر المتحالفة مع إيران

وأشارت إلى أن المغريات المالية الكبيرة التي يمكن أن تعرضها قطر لشراء هذا المنبر الإعلامي المحسوب على ترامب والذي يمتلك قناة تلفزيونية، تقابلها شكوك سياسية في نوايا قطر المعروفة بتحالفها مع إيران، كما قالت بوليتكيو.

وكشفت الصحفية على موقعها الإلكتروني أن اللقاء التفاوضي السرّي الأول لشراء أسهم من ”نيوز ماكس“، حصل في كانون الثاني/يناير الماضي بنيويورك.

وتكررت اللقاءات ومنها في مطلع شهر نيسان/أبريل الماضي بحضور مدير هيئة الاستثمار القطرية وعدد من الوزراء القطريين ممن كانوا في فلوريدا.

90  مليون دولار لتوسيع ماكينة الإعلام التلفزيوني

ونقلت بوليتكيو أن قطر عرضت 90 مليون دولار لهذه الصفقة، وكان طلبهم استثمار جزء من المبلغ في توسعة خدمات القناة التلفزيونية ”نيوز ماكس تي في“.

وأعقب ذلك في التاسع من نيسان/أبريل الماضي الإعلان عن تعاقد الشبكة مع مدير سابق في فوكس نيوز، وهو مايكل كليمنت كمدير عام جديد لـ ”نيوز ماكس“.

وأشارت إلى أن قطر لطالما اعتمدت البث التلفزيوني وسيلة للترويج لسياساتها الخارجية التي تطمح للعب أدوار وصفتها بأنها ”تتدخل بشؤون دول الجوار“ وهو النهج الذي دأبت عليه قناة الجزيرة، وتريد قطر أن تكرره في شبكة ”نيوز ماكس“، كما قالت.

ونقلت عن مصدر وصفته بأنه على دراية بالنهج القطري، بأن رغبة قطر في شركة نيوز ماكس المحسوبة على ترامب، تقوم على ما يوصف بـ ”الاستثمار السياسي“ الذي لا يأبه كثيرًا للمردودات المالية.

قطر خطر على الاستقرار العالمي

وأشارت بوليتكيو إلى أن شبكة ”نيوز ماكس“ التي تمتلك صحيفة وموقعًا إخباريًا وقناة تلفزيونية، كانت خلال الصيف الماضي وصفت قطر بأنها خطر على الاستقرار العالمي؛ لكونها تغدق في الاستثمار بالإرهاب، كما أنها طالبت بإقالة وزير الخارجية السابق ريكس تيليرسون كونه كان يمالئ قطر اعتمادًا على مصالح مشتركة بينه وبينهم، كما قالت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com