الإمارات تمنع مواطنيها من استخدام مركبات تحمل لوحات الدولة في بريطانيا

الإمارات تمنع مواطنيها من استخدام مركبات تحمل لوحات الدولة في بريطانيا

المصدر: فريق التحرير

قال سفير الإمارات في لندن، سليمان المزروعي، إنه تقرر منع استخدام مركبات تحمل لوحات أرقام الدولة في المملكة المتحدة، في أعقاب الاعتداء على سيارات خليجيين.

وأوضح لصحيفة ”الإمارات اليوم“ أنه تم إلزام الطلبة الإماراتيين في لندن بإرجاع مركباتهم إلى الدولة.

وقال المزروعي إن ”الملحقية الشرطية للدولة، في المملكة المتحدة، ارتأت أن من إجراءات السلامة في الظروف الحالية، عدم استخدام سيارات عليها لوحات أرقام إمارات الدولة، تجنبًا لجذب الانتباه غير المرغوب فيه“.

وقال إن سفارة دولة الإمارات تعطي أولوية قصوى للحفاظ على سلامة المواطنين، الذين يزورون المملكة المتحدة، والمبتعثين الذين يدرسون هناك، مشددًا على أن الملحقيات التابعة للسفارة تتابع باستمرار أوضاع المبتعثين التابعين لها من نواحي الأداء الأكاديمي والسلوك العام، بما يضمن نجاحهم وسلامتهم، حتى يكونوا سفراء مميّزين لبلدهم.

وأكد المزروعي أن السفارة تتابع، عبر الملحقية الشرطية، قضية الاعتداء على الطالب عبدالله الحوسني، مشيرًا إلى أن شرطة لندن اتخذت الإجراءات اللازمة بحق المعتدي.

وكان شاب إماراتي تعرَّض، الأسبوع الماضي، لاعتداء غير مفهوم الدوافع، خلال وجوده في لندن، إذ باغته شخص كان يحاول تدوين عبارات باللغة الإنجليزية على مركبته، بالتهديد بالقتل، مستخدمًا اللغة العربية، فيما قبضت الشرطة اللندنية على المعتدي، بعدما تمكَّن المواطن من محاصرته، بمساعدة شابين لبنانيين، حضرا إلى موقع الاعتداء، ومنعا المعتدي من الهرب.

وكشفت وسائل إعلام بريطانية أن المعتدي يواجه تهم الاعتداء بالضرب، وإحداث أضرار لدوافع عنصرية، وحيازة مخدّر من الدرجة الثانية.

وأفادت بأن المتهم، الذي يدعى عدنان موسى باسم (24 عامًا – عراقي الجنسية)، قُبض عليه السبت الماضي، وأحيل إلى النيابة، وعُرض على محكمة ويستمنيستر، بلائحة تتضمن التهم الثلاث.

ومن خلال حساباته بموقع التواصل، يظهر المعتدي أنه عراقي لبناني يعرف نفسه بأنه “شاب مجنون وفخور للغاية بذلك”. ويكتب على Instagram أنه “خاص ولطيف لكنك لا تحب الهيكل عندما يكون غاضبًا” وأنه يحاول “إلهام الأشخاص الضالين والمجانين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة