قطر تكافح لوضع قدم في موقع ”تويتر“ لمواجهة تأثير المغرد السعودي – إرم نيوز‬‎

قطر تكافح لوضع قدم في موقع ”تويتر“ لمواجهة تأثير المغرد السعودي

قطر تكافح لوضع قدم في موقع ”تويتر“ لمواجهة تأثير المغرد السعودي

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

لفت الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، المسؤول القطري الذي شغل عدة مناصب رفيعة في بلاده سابقًا، الأنظار إليه قبل يومين عندما بدأ التغريد في موقع ”تويتر“ لأول مرة منضمًا لمسؤولين قطريين آخرين بينهم أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد ذاته، في خطوة ينظر إليها على نطاق واسع أنها ضمن تحرك رسمي لوضع قدم في موقع التدوين الأكثر شعبية في منطقة الخليج، وهي خطوة تمثل إقرارًا ضمنيًا بتفوق ”المغرد السعودي“ على مؤسسة الإعلام التقليدية التي أنفقت عليها الدوحة مليارات الدولارات.

وبدأ الشيخ حمد تغريداته بإعلان يوضح طبيعة ما سيكتبه في حسابه بموقع ”تويتر“، في مؤشر على عزمه اتخاذ الحساب منصة مستمرة للتدوين، غاب عنها شأن غالبية المسؤولين القطريين قبل أن يتوافدوا تباعًا منذ اندلاع أزمة  قطر الراهنة قبل نحو تسعة أشهر.

ساحة حرب

وتحول ”تويتر“ بالفعل لساحة الرد الرئيسة على السياسات القطرية التي اعتادت الدوحة التسويق والترويج لها عبر وسائل إعلامها التقليدية الكثيرة، حيث تمتلك قطر شبكة قنوات وإذاعات وصحفًا ومواقع إلكترونية بينها قناة ”الجزيرة“.

وعبر ”تويتر“ نشر مغردون من دول المقاطعة تدويناتهم للرد على مزاعم قطرية بثتها وسائل إعلام الدوحة  ضد بلدانهم، وتداولوا وسومًا وصورًا ومقاطع فيديو ووثائق وجد بعضها طريقه إلى العالمية مع التفاعل الكبير من قبل المغردين.

وكتب مغرد سعودي يدعى ”عبدالله المطيري“ السبت، ردًا على دخول الشيخ حمد بن جاسم عالم ”تويتر“ : ”المغرد السعودي الحر لم يأخذ دورات في كيفية حشد المعرفات معه والهجوم على الخصم كما فعلت امبراطورية الجزيرة الإعلامية وأكاديمية التغيير، فقط مواطن حر غيور على دينه ووطنه وحكامه أسقط هذه الهالة الإعلامية في دقايق لأنها نابعة من غيرة ولم تكن مدفوعة الثمن“.

الثقل السعودي

وحظيت ردود المغردين من الدول المقاطعة لقطر، بصدى واسع في الأزمة الخليجية الراهنة، لاسيما مع التواجد السعودي النشط في الموقع، حيث يعد ”تويتر“ الأكثر استقطابًا للسعوديين الذين ينشطون في التغريد فيه بشكل لافت، وهو ما وضعهم في صدارة التصنيفات التي تصدرها الشركات المتخصصة كأكثر دولة ينشط سكانها في ”تويتر“.

ووجدت قطر نفسها في موقع الدفاع داخل موقع ”تويتر“ بشكل غير معتاد بعد أن ظلت لسنوات سبّاقة في الهجوم على ”الجميع“ عبر وسائل إعلامها العديدة، لكنها فشلت هذه المرة في مواجهة ”المغرد السعودي“ ما دفعها للسعي بشكل جدي لإثبات وجود في موقع ”تويتر“ بحسب كثير من المراقبين ووسط تشكيك بفرص نجاح هذا المسعى الجديد.

الورقة الأخيرة

ويشكل دخول الشيخ حمد بن جاسم بن جبر، لموقع ”تويتر“ الورقة الأخيرة في سعي الدوحة لإثبات وجود غائب في موقع ”تويتر، إذ يعد مع أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، من أبرز الشخصيات القطرية الفاعلة في السياسة التي تنتهجها الدوحة رغم تخليهما رسميًا عن الحكم منذ سنوات.

لكن السعي القطري لوضع قدم في ”تويتر“ محل شك كبير في ظل التواجد السعودي الذي يتباهى مغردوه بقدرتهم على مواجهة الدوحة إعلاميًا من خلال ”تويتر“ فقط بينما تنفق قطر منذ أكثر من 20 عامًا مبالغ طائلة على وسائل إعلامها.

وأشار المستشار البارز في الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، لتلك التوقعات عندما كتب السبت في رده على الشيخ حمد بن جاسم بن جبر، ”نعم لن يرحمك التاريخ يا حمد. هنا تويتر. ستسمع رأي الأمة العربية والإسلامية بكم وخيانتكم دون مقص رقيب (الجزيرة) ولن تقرأ تقارير عضو الكنيست الإسرائيلي ومستشار أميركم عزمي بشارة عن حكمة سياستكم ورجاحة رأيكم. هنا ياحمد ستقرأ أجزاء من (بروفة) محكمة التاريخ التي لا ترحم“.

وعلقت الكاتبة والأكاديمية السعودية، سهام الطويري، في سياق مشابه قائلةً ”عودة بن جاسم لتويتر كعودة مومياء للحياة لا الجيل التويتري جيله ولا بلاغته اللغوية لتقليب الحقائق (لعبته) أمام جيل سوشل ميديا لا يبالي لا بالبلاغة المصطنعة ولا بالكهل المغرد، احترق #تنظيم_الحمدين بعدما دقوا مسمار نعشه الأخير مع بداية انطلاقة عاصفة الحزم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com