الكويت تتبرع بـ 15 مليون دولار لمسلمي الروهنغيا

الكويت تتبرع بـ 15 مليون دولار لمسلمي الروهنغيا

المصدر: الأناضول

أعلنت الكويت، اليوم الإثنين، تبرعها بمبلغ 15 مليون دولار لتخفيف معاناة لاجئي الروهنغيا الفارين إلى بنغلادش هربًا من الإبادة الجماعية، التي يتعرضون لها على يد الجيش والميليشيات البوذية المتطرفة بإقليم أراكان في ميانمار.

جاء ذلك على لسان نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، في كلمة ألقاها خلال افتتاح ”المؤتمر الدولي للمانحين لدعم لاجئي الروهنغيا“ في مدينة جنيف، بحسب وكالة الأنباء الكويتية الرسمية ”كونا“.

وقال الجار الله، إن ”هذا المبلغ الذي تسهم فيه الجهات الرسمية والشعبية يأتي ضمن المساعي الكويتية للتخفيف من حدة المأساة واستجابة للجهود الدولية الرامية إلى التخفيف من معاناة لاجئي الروهنغيا“.

ودعا الجارالله، ”العالم للعمل من أجل وقف الفظائع المقززة التي يتعرض لها الروهنغيا“. مضيفا  أن ”العالم اليوم، لاسيما مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يقف أمام مسؤولية أخلاقية وإنسانية قبل أن تكون سياسية أو قانونية لوقف تلك الفظائع المقززة والانتهاكات المجرمة وحفظ حقوق هذا الشعب الأعزل وحماية حياته“.

وناشد الجارالله، السلطات المعنية في ميانمار لـ“اتخاذ كافة التدابير اللازمة لمنع تكرار تلك الانتهاكات وتطبيق القانون وتوفير الأمن للجميع وضمان العيش وحرية التنقل دون اضطهاد على أسس دينية أو عرقية“.

وطالب بـ“القضاء على الأسباب الكامنة وراء الأزمة والكف عن تجريد أقلية الروهينغيا من حق المواطنة“. مناشدا دول العالم لـ“المسارعة في إيجاد حل لهذه المأساة ووقف إبادة شعب مسالم ومسح هويته الوطنية، ومعالجة أسبابها وضمان عدم تكرارها في المستقبل“.

وتنظم دولة الكويت المؤتمر، الذي يستمر ليوم واحد، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق المساعدات الإنسانية.

وأعلنت الأمم المتحدة في وقت سابق اليوم، ارتفاع عدد لاجئي الروهنغيا المسلمين الفارين إلى بنغلاديش جراء العنف في ميانمار إلى 603 آلاف، منذ أغسطس/آب الماضي.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار مع ميليشيات بوذية، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية الروهنغيا المسلمة، أسفرت عن مقتل الآلاف منهم، بحسب ناشطين محليين.

وتعتبر حكومة ميانمار مسلمي الروهنغيا ”مهاجرين غير شرعيين“ من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة ”الأقلية الدينية الأكثر اضطهادا في العالم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com